• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
البدين و النحيف -أنطون تشيخوف
البدين و النحيف -أنطون تشيخوف
قضية مجتمعية في إطار سرد منمق ينقلها لنا أنطون تشيخوف عبر شخصيات رمزية تجسد معاني انتشرت في مجتمعنا العربي حديثاً و الروسي قديماً

زيف القلوب قد لا تكشف الوجوه

-ما بين الأقواس هو اقتباس حرفي من صريح القصة- 



زمن يمتلئ بالنفاق و انتعال الأوجه أصبح كانتعال الأحذية,كونك ذا منصب مرموق عال وحده ما يحكم على مدى اعتبارك في هذا المجتمع الباليكشخصية ذات صدى يصدح بين ألسنة المارة بين أحداث ذلك العصر. و هذا ما صوره الطبيبو الكاتب أنطون تشيخوف في كنف أحداث ارتسمت و تطبعت برهتها بطابع الفقر و إجزالمعاني التبجيل و التوقير للطبقة المخملية في لمجتمع الروسي, يعتبر أنطون الذي عكفعلى الكتابة و تأليف القصص من أعظم الأدباء إضافة إلى أن لمسرحياته الأثر العظيمعلى الدراما في القرن العشرين لمعالجتها قضايا مجتمعية هامة و عديدة.

 

خبئت لنا سطور أنطون تشيخوف قصة تكللت بعنوان (البدين و النحيف) لرجل فقير نحيف يخرج من القطار (محملاً بالحقائب و الصرر و علب الكرتون) و أعباء الزمن الثقيل,فتجمعه حكمة الرب و الحياة بصديق طفولته القديم لتحتشر بينهما جموع غفيرة منالذكريات إلى أن قادهما سيل الحديث إلى معرفة أن منصب الصديق البدين كمستشار سريفي الدولة يلوح بين النجوم. و بهذا تتشيد بينهما المسافات و تقف السماء عائقاًللذكريات و السمر لتضع الصديق النحيف في حالة من الذهول العصي يدفعه لإستعارة وجه جديد مصطنع ممتلئ بمعاني التوقير و التبجيل الزائفة.

 

رغم أن القصة ترجمت من الروسية إلى العربية إلا أنها امتازت بسلاسة اللغة و بساطتها و لم تتضمن أي وع من أنواع التكلف اللغوي الذي غالباًما ينفر القارئ من العمل الأدبي. أدرج الكاتب ألفاظاً موحية فكلمة (اللذيذ) التي ختم بها واصفاً ذهول النحيف أمام المستشار تركت أثراً واضحاً في نفس القارئ فقد دلّت على عمق الذهول وشدته و وضوحه عند الشخصيات و مدى تأثرهم به, أما عن ورودها في بداية القصة فقد دلّت على الفرح و استطعام الشعور كاستطعام المادة و مدى بلوغ الأثر البهي عمق الروح ودهشة لقاء الجسد و تعبيره أيضاً عن سعادته.

كان لتكرار تعريف الرجل النحيف بزوجته مرتين في القصةقائلاً (هذه زوجتي منعائلة (فانستباخ)) تحليلين يقودان القارئ إلى استنتاج أنه إما عائلة الزوجة مموقة و معروفة أوأن النحيف رجل محب لزوجته و مقدراً لها و لوجودها. و بالطبع طعّم تشيخوف قصته بعدةتشبيهات و صور دعمت قضيته و رفعت مستوى التقييم الإبداعي فيها حيث أظهر مدى شراهةالبدين حين ألقى تشبيهاً قوياً  بدا جلياًفي محله (لمعت شفتاه من الدهن كما تلمع ثمار الكرز الناضجة) و قد يكون في هذا تنويهاً لطبقته الإجتماعية المرموقة.

جميع الشخصيات هي شخصيات رمزية غير حقيقية تهدف لتجسيدالصفات أكثر منها الأشخاص عينهم و للشخصيتين الرئيسيتين أثر واضح في القصة و إظهارصفاتهما الجسمانية أيضاّ  رسم تصوراًواضحاً يعبر عن الفروقات الإجتماعية. أما دور الشخصيات الفرعية فكان مهماً فيإظهار أن مفهوم النفاق بين الطبقات المجتمعية ليس مقتصراً على مرحلة عمرية واحدةفكما ذكر الكاتب على لسان النحيف (هذا ابني (نافائيل) تلميذ بالصف الثالث) لم يظهر الطفل نافائيل ردة فعل قوية إزاء تعريف أبيه به للرجل البدين أول مرة فيل معرفة منصبه و اكتفى بنزعقبعته لكنه أظهر ردة فعل جلية بعد أن تعرف على أهم صفة في الرجل و هي الصفة التي غيرت مجرى الحدث كونه يعمل كمستشار في الدولة فبعد أن ظهرت مهنته في الوسط (شد نافائيل قامته و زرر أزرارسترته جميعها). وظف الكاتب الحوار الخارجي ببراعة و بتسلسل خدم إيقاع المعنى و المغزة في نفس القارئ وارتكز على الحوار متجنباً السرد إتقاءاً للنمطية و الملل في السرد و هذه نقطة تحسب للكاتب.

 

إن تناول الكاتب لهذه القضية أثار لدي عدة تساؤلات حولطرق معالجتها. و هي قضية سرعان ما لاقت إنتشاراً واضحاً و ملوحوظاً في مجتمعاتناالعربية, فقد لفت انتباهي إلى هذه المشكلة التي لم ألحظها إلا بعد قرائتي لهذهالقصة. أعجبتني طريقة الكاتب في نقل فكرته عبر تخيل أحداث يومية قد نمر بها جميعاًو ربطها مع مضمون فكرته المحورية بهدف تقريب المغزى من إدراك القارئ في قالب امتازبنسيج بسيط و بيئة أدبية خصبة و غنية بالتعبيرات الجمالية التي كان لها الأثر فيتصنيف هذه القصة ضمن قائمتي المفضلة للقصص القصيرة لهذا العام. و لأنطون تشيخوف سمعة إبداعية تسبق اسمه و ليس غريباً عليه الولوج لنا بإبداع أدبي فني كهذا.

 

-رزان

#ذات_الراء


7
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}