• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ
Google+
عدد الزيارات
3,085
اللهم أرزقنا شجاعة أن لا نخاف مما نرى .. ثقة فيما لا نرى ..

ويح الإنسان، الذي يظن ظنونًا وهو لا يعرف كم هو ضعيف وكم هو قاصر وكم هو مسكين إلا برحمة الله ورعايته، هل ما نريده حقًا هو الخير؟!

 كم من مرة أردنا ودعونا وأصررنا ثم لما حدث ما كنا نرجوه وجدنا فيه شقاء الروح وعذاب النفس فتمنينا لو لم نكن ندعو ونطلب واعترفنا بضعفنا وأدركنا حقيقة أنا لا ندري! 

كم من مرة بكينا وانتحبنا على أمر وقع بنا ثم تمر السنون لنجد أن ما وقع وحده كان دواءنا الشافي وكان ترياق الحياة الذي علينا أن نتجرعه كي ننمو ونزدهر ونكبر ونفرح ونسعد..فندرك حينها حقيقة أنا لا ندري!

لو سألنا شيخ معمر عاش قرنًا عن أعمق ما يمكن أن يفسر قصور إدراك الإنسان في هذه الدنيا لقرأ علينا قول تعالي: وَعَسَىٰ أَن تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ وَعَسَىٰ أَن تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ.

أحمد البنداري

8
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}