arrow_forward_ios

خالد صالح

خالد صالح

أصبحت أحب أحزاني فهذي البلاد تكتط بالأحزان التي رعتنا صغاراً و كبار هذي البلاد تمجد الحزن يا سيدتي هو جزء من ثقافتها وأنا سجين لا يمكنه الفرار !!

أوروبا

تاريخ الإنضمام منذ شهرين