• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
ياديانا...الخونة يموتون في وحدة سوداء
ياديانا...الخونة يموتون في وحدة سوداء
Google+
عدد الزيارات
752


ديانا لم تعد تثق برجل يضغط على يدها بحرارة ،أو يطيل إليها النظر حبا" ،أو يغني لها حتى .

جميع الرجال بنظهرها خونة ذكوريين ،لاينظرون أبعد من شهواتهم ،وإذا أحبوا أحبوا بنفعية وبمصلحة تامة

نعم فقدت الثقة بالحب كما تفقد الأمهات ابنائها بالحرب على غير رجعة ،وفكرة الارتباط بحبيب جديد فكرة مستحيلة،ذلك أنها لاتريد أن ترتبط ابدا" ،أو تتعب قلبها أو تستنزفه بوعود وأكاذيب جديدة بحلل جديدة وأثواب متجددة

مؤسف ياديانا أن نعتزل الأشياء أو نغير نظراتنا لها لارتباطها بأناس أساؤوا لها او لفكرتها .
فصديق سيئ خائن لا يلغي فكرة الصداقة العطرة 
وحبيب ناكر العشرة لايلغي قوام الحب الشذي
كما أنه لشيئ مخذي ومقيت أن نربط حياتنا بأحدهم ونلصق الفرح بوجوده والسعادة بقربه ونعدمها بغيابه.

وإلا فلنبحث عن فضائيين نحبهم ويحبوننا يوعدوننا فيصدقوننا 
لاننتظر منهم الخيانة ولا السوء ولا الكذب حتى،نشتم منهم ريح الوفاء والإخلاص، على العموم هؤلاء لن نجدهم البتةو لن نتحسس أطيافهم إلا في قصص الخيال والأحلام

ديانا ياديانا، الواجب أن نعيش بواقعية بمنطقية ولا نحلم بمجتمع فاضل أفلاطوني؛ نعيش الحياة،ونتعامل مع بشر يصيبون ويخطؤون وجل من لا يخطأ 
والخونة يموتون في وحدة سوداء


3
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}