• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
اترك لي الأمر
اترك لي الأمر
Google+
عدد الزيارات
358
ارهقت وتعبت من كل هذا الكلام والنقاش اتركولي فرصة افكر اقرر انا من يتحمل عواقب تفكيره واختياره

            • هل الحجاب فرض ام سنة أم فرضوه علينا أم انه كلام فقهاء ليس له أساس ديني، الكثير والكثير من الكلام والمجادلات وعقد حلقات نقاش ومناظرات. نحن النساء أرهقنا من كل هذا، لماذا قطعة قماش نغطي بها شعرنا أصبحت شغلكم الشاغل، نحن نعتز به لأنه رفيقنا فهو الجزء الذي يعبر عنا، فهو الذي يصف حالتنا الصحية بدون ان نتكلم ضعيف هش يتساقط مثل ارواحنا المرهقة، اتركوا أمر الحجاب لنا إذا شائنا الحجاب ارتديناه وان تركناه لا لوم علينا، الله وحده سيحاسبنا، أيها المفتون بشعورنا غض بصرك فأنا لا اعلم لماذا الشعر سبب لفتنتك وأعلم أن أمر غض البصر جاء قبل أمر الحجاب ...
            • كلامي الى التائهات من كل هذا اللغط بين فرضية الحجاب ام انه سنة، الحجاب صون لنا من أعين تملئها الشهوة من قلوب مريضة لا تستطيع التحكم في غرائزها، لهذا جاء الإسلام ووضع  حدود لكي نحافظ على أنفسنا ليس من خلال الحجاب فقط، أولا الحجاب والمقصود به تغطية شعورنا وأجسامنا بطريقة لا تثير الحيوان الشره بداخل كل رجل، ثانيا طريقة التعامل مع الرجل فقال الله تعالى (فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا) وهنا وضع الله حدود للتعامل مع الرجال، لا نتكلم بحميمية مع أي رجل اجنبي  فتتولد في مخيلته جميع الأفكار المريضة ناحيتك، لا تقولي هذا اخ او صديق مقرب، فلنعلم ان كل النساء تفكر برومانسية وكل الرجال تفكر بشهوانية سواء هذا الرجل عربي ، غربي ، افريقي  والدليل ع ذلك
            • على مر العصورالسابقة المرأة تعامل معاملة الجارية يتخذها الرجل متاع له ليس لها رأي او مكانة، نعلم انها كانت من قبل تورث من ضمن ممتلكات المتوفى، وفي كل حرب يوجد فريق يقع أسيرللمنتصر فمصيره العذاب أو القتل أو التحرير، اما النساء فكانوا يهادوا بها بعضهم بعض وتباع بعد ان تذوق ويلات الاغتصاب، في عهد كل إمارة او مملكة او سلطنة يوجد مكان كبير يعج بالجاريات من أجل شخص واحد، وكل جارية تنتظر دورها لتكون عشيقة لهذاالشخص لبضع سويعات، أمر مخزي
            • استمع الان الى من تقول هذا امر قديم مر عليه الكثير من السنوات الان المرأة تنال جميع حقوقها وأصبحت في ميادين العمل وتتولى أكبر المراكز .... أريد أن اخبرك باننا مازال نعامل معاملة الجواري ولكن بشكل عصري ... أولا مع ثورة الصناعة والإنتاج لابد الإعلان عن المنتجات من خلال فتاة حسناء ترتدي ما يكشف أكثر ما يخفي من بدنها تتمايل بخفة وأنوثة لكي تعلن عن سيارة أو هاتف أو علبة سمن ... مع وظيفة العصر الحديث خدمة العملاء والعلاقات العامة والسكرتارية يختاروا فتيات ذو طبقة صوت هادئة لكي تجذب العميل وتتعرض لمضايقات وتحرش لفظي وجسدي من خلال المدير او العميل والحديث عن العنف الاسري ضد المرأة لا ينتهي، كلما فكرت المرأة في الانتفاضة أخمدوها (فنحن في قهر مجتمعي)
            • وردا على أن الحجاب يعتبر قهر للمرأة وكبت حريتها فقد جاء الإسلام لضمان حقوق المرأة من خلال الالتزام بالزي والتعاملات مع الغير ثم يدافع عنها إذا تعرضت للاغتصاب فحكم المغتصب هو نفس حكم الزنا وهو الرجم إن كان محصناً، وجلد مائة وتغريب عام إنكان غير محصن، ويوجب عليه بعض العلماء أن يدفع مهر المرأة، والدليل من القران قوله تعالى : ( إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِيا لدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ) المائدة/33
            • فالإسلام هو من دافع عن حق المرأة في حالة التعدي عليها فحين أن فرنسا حتى عام 1980 لم تعتبر ان الاغتصاب جريمة يجب التصدي لها وتم الموافقة على قانون التصدي للتحرش 1992 وتطبيقه 2002 في بلاد تدعي الحرية، عشرة أعوام لكي يرفعوا الظلم عن المرأة وينتقدوا الاسلام انه قاهر للمراة ، وتشير الاحصاءات المتاحة إلى انتشار جريمة الاغتصاب في العديد من البلدان المتقدمة مثل أمريكا وكنداوالسويد وإنجلترا. وأشار تقرير صادر عن الاتحاد الأوروبي إلى تعرض أكثر من 55% من النساء الأوروبيات إلى شكل من أشكال التحرش الجنسي، في حين تعرضت واحدة من كل 20 أمرأه إلى الاغتصاب. تشير الاحصائيات إلى وجود أكثر من 460 ألف بلاغلاعتداء جنسي سنويًا في كندا، وفقًا لجمعية الشابات المسيحيات الكندية.
            • تصور لنا الميديا أن الغرب يتمتعوا بحرية كاملة وأن مسموح للنساء التمتع بجميع الصلاحيات وتولي أكبر المناصب والحرية المطلقة، أبحث خلف هذه الصورة الجميلة المتصدرة لنا طوال السنين ستجد حياتهم أكبر خدعة لا يعرفون الحرية ولا التمدن ولاالعدل والا الحفاظ ع المرأة
            • يكفي اننا نعامل كالأميرات قال رسول الله ﷺ: "إنما النساء شقائق الرجال، ما أكرمهن إلا كريم، وما أهانهن إلا لئيم" وقال أيضا رفقا بالقوارير وفي خطبة الوداع قال استوصوا بالنساء خيراً.


2
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}