• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
سوريا. يريدون لنا أن ننسى
سوريا. يريدون لنا أن ننسى
Google+
عدد الزيارات
238
اكتب معنا عن أجمل المناطق السياحية في بلدك
نحن الذاكرة وأنتم حتما في النسيان.

يريدون لنا أن ننسى

(نحن الذاكرة وأنتم حتما في النسيان.)

يريدون لنا أن ننسى السبب والمسبب يريدون لنا أن نجّرم أنفسنا وندين ضحايانا، وننكر أنبل السوريين والسوريات ممن قتلتوهم في شوارع بلدنا ومعتقلاتكم.

لن نبيعهم في مزادات النسيان ونتوج ملك التفاهة من جديد كرئيس الأمر الواقع ..

يريدون لنا أن ننسى وننشغل عن مسبب كل هذا الألم رفيق العدم. ونذهب صاغرين إمّا إلى الموت أو المنفى أو القبول والتصالح لنعود كما كنا. 

ولكن تناسوا جميعا إنه لولا ما كنا فيه لما وصلنا إلى هنا. 

لم نكن ( عايشين ) كانوا يعتشون علينا. 

لم نكن بأمان كانت السجون مختنقة بأهلنا، كنا نعرف وندعي إنه لا يهمنا. 

لم نكن في بلاد يحدوها الأمل، كنا نكذب كي نخترع ما يبرر الأمل. 

لم نكن مواطنين كنا قطعان يتسلون بنا في أمسياتهم 

لم نكن أيّ شيء، ولم ننتج شيئا، كنا نحتال ونكذب ونبرر كي لا نقول الحقيقة 

لم نكن متأمرين يوما كان نظاما مصنوعا من براز المؤامرات، كنا نشم الروائح ونخجل أن نقول. كنا جبناء ولكن الثورة حررتنا وصار لمعظمنا صوت.

لم تكن المشافي مجانية والتعليم مجاني كما يدعون بل كانت حياتنا مجانية وتعليمنا مجاني يصنع منا ثلة من الانتهازيين والتفهة . 

لم نكن نملك زمام أي شيء، لم نكن نملك رأيا بشيء، لم نكن سوى أرقاما في السجلات، وجماهيرا غفيرة في المبايعات وتجديد الولاءات للقتلة وأسفل الخلق وأحط أنواع البشر. 

لم نكن في الحياة كنا في رحم القهر، ربما كان موتنا أقل وضوحا لكنه كان دائم الحضور وبنفس الطعم القاهر منكم. 

لم نكن نملك الصوت كان فحيحهم يغمس حياتنا بالسم، ثقافتهم تشوه كل نقاء، ابتذالهم يلاحقنا، تفاهتهم احتلال لتفاصيل حياتنا، كانوا تجليات العبث بأبهى صور البعث. 

لم نكن يوما شعبا متطرفا رغم كل أنواع التطرف الذي مارستموه علينا، ولكن حقدكم لا وصف له، جعل من أبشع الخلق ملائكة بجواركم.

اليوم وما تبقى من البلد ما زال محكوما من نفس الولد، مع من يشبهه من القتلة.

لن ننسى أي شيء فصراعنا معهم جميعا .. كما يقول كونديرا

صراع الإنسان ضد السلطة هو بالدرجة الأولى صراع الذاكرة ضد النسيان.

لذلك 

نحن الذاكرة وأنتم حتما في النسيان.

انس حموش


7
1
1

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}