• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
سوق الكواكب وأرض الصالحين
سوق الكواكب وأرض الصالحين
Google+
عدد الزيارات
1,513
هنا يتم قياس الوقت بالسنين وانعدم معنى الثانية والساعة واليوم هنا سوق الكواكب.

سوق يكتظ بالباعه، ويندر فيه الطالبون، شهد التجار على بيعتنا الخاسره ووقفوا يتنمرون علينا. بدأت الحكاية بربع الكرة الارضيه التى عرضتها على ووقع فى نفسى موقع الناشد لحياة وهو على اعتاب قبرٍ. سألتك كم الثمن، فازدته قليلا رغم معرفتك اننى لا حب المهاترة فى بيعتى، ولكننى قبلته. كأنك تعرف ان ما بات الناس يطلبونه من نجوم وكواكب ومجرات اخرى لن تجدى نفعا فى حقبة هذا الزمان، وأنك تصنع لى معروفا فأشرت الى سعر الشمس عند التجار لتمنحنى بعض الراحة فى صفقتى التى عقدناها للتو ولكننى لم أكترث. الناس هنا على خلاف ما عرفته عن البشر قى قريتى منذ زمن بعيد، هنا للمستقبل ثمن اكثر من الماضى، فى قريتى اعتدنا ان ننبش بيوتنا وطرق سبلناها لنلتقط شئ من اثر الحياة الفائته. لم نكن نبغ شئ غير ذكرى تدور فى الافق البعيد لتريحنا من ثقل الحياة التى نعيشها اليوم. سألتنى كم كلفتنى الرحلة من مجرة "خارج الحدود" الى الارض فاجبتك بنصف الثمن الذى قبضته منى، فرأيت لك وجها متهللا ودبت فى نفسك روح الفضاء الذى تمنيت ان تكون من عالمه. أخذت تقرأ شروط العقد ولم يراعك فيه غير هذا البند الاخير ان تقبل جثتى لتوارى فى الارض حين يأتى اجلها ولكنك قبلته. علمت انك تاجر كيس وانك ستصنع مجداكبيرا فى "خارج الحدود" انهينا بيعتنا وامتلكت ربع الارض فكان لها ملكان غيرى يقتسمان ما بقى منها مناصفةً.

فى اليوم الأول بعد استيقاظى على حافة النهرالجارى، تذكرت كيف كان يبدو منذ الاف السنين عندما هجرناه جميعا. لا زلت اتذكر اول سفر  لخارج الحدود من الرائد "ماجنس كارلسن".لقد كان لاعب شطرنج محترف واستثمر جميع امواله فى بحث يساعده على اطالة عمره. أكتشف حينها الباحثون حلا معجزا فقط اترك الارض! لم ينتظر هذا الشاب نتائج تجربة البحث على حيوان معمل بل انطلق فى رحلته ولم يعلم عنه احد اى شئ الى الان. اتذكر فى تلك الاثناء كيف امتلأت الجوامع بمناظرات بين شيوخ الدين من تفسير قوله تعالى "فاذا جاء اجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون" ولكن نفس هؤلاء الشيوخ كانوا اول الفارين بعد ان تأكدت نتائج البحث وانخفض سعر الرحلات الى اعلى درجه. كثير من الناس فقد ايمانهم وانتشر مذهب الالحاد الى درجة لم تذكر من قبل. كنت مع قليل ممن ثبتوا او هكذا ظننا انفسنا ونسأل الله التثبيت على ديننا، رغم ذلك اخذتنا بهرجة الحياة خارج الارض واكتشفنا انه لا ضرر من ان لا نفقد ايماننا ونبارك حياتنا فى عبادته ولذلك هجرناها جميعا. أعدت الحملقة فى الارض، هى شئ غير الذى عهدته قديما، لاول مره استطيع رؤية الاسماك تسبح فى النيل من خلال صفحات المياه. اكتست الارض بخليط لونين الخضار والزرقه، شئ يسر العين ويبهج القلب حتى ولو تبقى لك ثوان وتشرف على الهلاك ستتمنى ان تبقى فى مكانك. فى الليل رأيت النجوم والكواكب واضحه، جميعها تصطف فى شكل عشوائى جميل يخطف النظر وكأنهم جميعا يلقون التحية على الارض بعد ان تم حجبها عنهم فى الماضى السحيق، فعادت الارض الى قطيعها ولازال الكل فى فلك يسبحون معا.

اكمل لك قصتى، رأيتك فى ذلك اليوم تريد ان تتخلى عن أرضك التى ورثتها عن اجداد اجدادك ولا تعلم انى منهم. لقد تابعت مسيرة عائلتى فردا بعد فرد وجيلا من بعد جيل، لا تعلم كم بكيت عندما تصلنى اخبار ان احدهم قد فارق وانا قابع فى حدود المكان. لقد كانت شهوتى اكبر من عاطفتى فبقيت كما أمرنى الاطباء لاكتساب مناعة الجو الجديد. لم أحضر عزاء ابى وامى واخوتى واولادهم، خفت ان افقد الحياة الجديدة التى كتبت لى. اعلم ان ماورثته تلك العائله هو سرالحياة التى كتبت لنا وأعلم ان الارض التى ورثتها هى ما يورثه الله عباده الصالحين.أعلم نيتك انك ماكنت لتفكر فى ان تكون مثلى لولا انك قد اكتشفت انك تقبع وحيدا فى تلك الارض وان نسل الصالحين انت اخرهم. لقد علمت انك تخطط لتلك الرحلة لتختار زوجة صالحه وتعود بها الى الارض، وللمرة الاولى اكتسبت روح عائلتنا و قررت ان انهى حياتى بيدى وأعود لانقدك ثمن الرحلة التى تريدها، وقد وفرت عليك مشقة البحث فاخترت لك امرأة صالحه عرفتها قالت ان والدها اول من سكن خارج الحدود "ماجنس كارلسن" فأت بها ... وتعال مرة اخرى لتوارى جسدى كما اتفقنا فى عقد الحياة.


0
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}