• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
صديقي الذي افتقد
صديقي الذي افتقد
صديقي الرائع الذي أفتقد: إليك سلامي وبعد، لطالما كنتُ معك دوما على سجيتي وفطرتي لم أرهق نفسي لأتجمل أو أبدو أكثر لطفا أو تهذيبا لأنال إعجابك ورضاك عني، كنت معك كما أكون دائما مع نفسي صادقة، وعلى من أكذب وأنت أعلم بحالي مني، وإن لم تكن تراني فيكفيني شعورك بي وخوفك الدائم عليّ الذي يشعرني بأني لست وحيدة وكيف أكون وأنا لم أكن يوما وحدي فأنت دائما هنا؛

في فرحي تفرح وترقص ويبيض وجهك وتزينه ابتسامتك الجميلة وتظهر بعدها تلك اللمعة المضيئة في عينيك.

اتذكر يوم اتصالي بك وأنا في قمة سعادتي بعد نجاحي في سنتي الأولى في الجامعة أتذكر جيدًا نبرة صوتك التي شعرت حينها أنها حلقت في السماء لتقطع كل تلك المسافات وتضع على خدي قبلة،

واتذكر أيضا حديثك معي في ذكرى ميلادي العشرين. كم شعرت في صوتك الأسى، والحزن، والعجز، وقلة الحيلة، أعلم كم تمنيت أن تكون جانبي ذلك اليوم، لا أستطيع ان أنسى رسالتك يومها "نفسي ابقى معاكي" والله يعلم أني افتقدتك يومها وتمنيت لو أن لي جناحان أطير بهما لأكون جوارك؛ يقولون أن في كل سنة يوم ذكرى ميلادك ما عليك سوى أن تغمض عينيك وتتمنى أمنية وبعدها لا تأتي سنتك الجديدة إلا وجلبت معها تحقيق تلك الأمنية القديمة أعلم ان ذلك كله هراء ولكني فعلت ذلك الهراء حتى سقطت في الهاوية حين لم يتغير شيء وبقيت أنت هناك وبقيت أنا هنا، 

أعترف أني سئمت العيش دونك. نعم لا أخفي عليك سرًا أنا سئمت، أعرف أنني دائما من تهون عليك المسافات، أتذكر كلامي لك في ذكرى ميلادك التاسع عشر حين قلت لك "صديقي البعيد القريب رغم المسافات التي لم ولن تعجزنا" ولكني أعترف الآن آني عاجزة لا أقوى على فعل شيء مشفقة على حالنا، 

كم من التفاصيل التي مرت دون أن تعلم عنها شيء أحزن حين لا أستطيع أن أشاركك تفاصيل يومي مثل انتظاري فستاني الأزرق زي الورود البيضاء، صحيح أني تحدثت معك عنه كثيرا ولكن أريدك أن تراه أن تشعر بشعوري، وكيف تشعر به عبر محادثة كتابية لعينة على شات الفيسبوك؟ كيف وأنت الذي لا ترى عيني وطالما كنت تقرأني منها، ولا تسمع نبرة صوتي وهي التي تحكي عني كل شيء. وأنت أدرى يا صديقي بصوتي الذي يتأثر كثيرًا بحالتي ومزاجي السيء، دائما كنت تعرف أني لست على ما يرام من صوتي المكتوم الضعيف الهزيل.

في كثير من الأيام أبدو كطفلة خائفة لا تعلم ماذا تفعل أشعر أن مصائب الدهر صُبت فوق رأسي وليس لي من أشاوره في أمري أو أستعين بنصائحة التي طالما وثقت بها وبه وأعلم أني آمنة ما دام وجوده لا أحمل من الهم شيء وأعرف أنه مهما اشتدت أوقات الضيق فهناك من هو جانبي لن يترك يدي أو يتخلى عني. 

أتذكر حديثك لي في أزماتي لا تخافي يا صغيرتي سنتخطى كل ذلك وستحلو لنا الحياة وتبتسم. 

لتعلم أني أشتاق لك الآن، أشتاق لك، ولعناقك، وضمة يدك، اشتاق لك بعدد الكلمات التي تحدثنا بها، وبعدد أوقات الضيق والفرح التي كنا بها معًا، بحجم الأيام التي قضيناها سويا، بحجم البحر، والأرض، والسماء.


إلى "أسماء" صديقتي صديقة كل شيء


9
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}