• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
صديقي الغريب
صديقي الغريب
Google+
عدد الزيارات
98
أنتظرك لأنك صديقي الوحيد
أنتظرك على مهل تحت ظلال الرخام

أنتظرك على مهل بين نسائم السنديان

أنتظرك على مهل بين حديث الورود الذي أسترق السمع إليه من المقعد المجاور

أنتظرك بين صور كثيرة يرسمها خيالي

وأنا جالس على مقعد خشبي

أنحت من كلماتي تمثالا لعشق ضائع

أنتظرك..

لأحدثك عن تكويني البشري اللامتناهي

في زحمة الأقدام التي تطأ الأرض

أحدثك عن عشقي الغريب

بينما تمر فتاة تضحك ضحكة مصطنعه

وينظر إليها شاب نظرة افتراس

وكأن عينيه خلقتا على نهديها الصغيرين

أنتظرك يا صديقي في موتي الغريب

الذي أحياه في لحد واسع

أكتب فيه سطور كثيرة

ويزاد اتساعا كلما ازداد الوقت انتظارا..

أنتظرك هناك..حيث لم نلتق أول مره

وحيث لم نتعانق في لقائنا الثاني الذي لم يحدث..

أنتظرك بينما يمر الطفل الصغير

بائع الزهور..

ويبتسم أكثر كلما تقدم نحوي

لتأثرني العينين في نظرة استغاثه

بأن أعريه من ثيابه وأزرع في مساماته نرجسا..

أنتظرك يا صديقي حيث لم يعد للأشجار أصوات

وغابت أحاديث الإقحوان مع الريح الحزينه.

أنتظرك وأنا الذي اعتدت الانتظار على قدم واحدة

أتكأ على أفكاري خوفا من السقوط

وتأتي عقارب الساعه لتكون قدما لي

فأختار منها عقرب الدقائق ليحررني من سجن الانتظار لساعة أخرى.

(سيزار)

الأربعاء:٨/أيلول/٢٠٢٠


0
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}