• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
سأفرح بأقرب فرصة
سأفرح بأقرب فرصة
Google+
عدد الزيارات
2,325
"لن يمر هذا الحزن فوقك بهذه السهولة، اعتقد.. عليك ان تنغمس به حتى يختفي.

يقال ان الانسان كأنسان خُلق حتى يتحمل وان الله لم يخلق ما ليس بمقدور العابدين لا اريد ان اقول انني لست واثقة بالله بل انني الاكثر ايماناً به وبحكمتهِ لكنني اتعجب كيف للانسان ان يتحمل كل هذا ويصمد لوحده؟ سُألت يوما كيف صمدتي امام هذه العاصفة؟ ومن قال لك انني صمدت؟ لم افعل لقد وقع كل ما بي ارضا الا جسدي!

لي صديقة لا استطيع القول انها مجرد شابة تعرفت عليها وبدأت علاقة عادية.. من العدم اجدها كحالتي تشعر بي، كأنها خُلقت لتشعر بي.. بعد فترة متأزمة من الاكتئاب شبه الغير مُبرر قالت خلال حديث تخلَلُه الكثير من الشؤوم الملل بأن لهذا الترف من المشاعر ان يقف بقول؛ سأتتبع الفرح ولو هرب مني بعيدا.. كأن التعب الذي اهلك كتفي تبخر للحظة استطعت ان افتح عيوني جيدا.. مسحت دموع غسلت وجهي كنت قد اعتدت عليها من ايام مرت، شعرت بأنني من حيث لا ادري اريد ان ابتسم او عالاقل ان اوقف هذا الصدأ عن التهام ما تيسر له من قلبي وروحي.. قررت ان استمع لفيروز.. كنت من ايام قد نسيت صوتها الملائكي؛ وصلت الي حد لا استطيع ان اخرج الافكار من رأسي بمساعدتها.. احتلال كامل لعقلي، كُنت.. لا اعرف ما اقول "انسان بلا مشاعر؛ صاحبة الدم البارد" رغم الجهد النفسي!

لي اخرى اعرفها من اربعة سنين سأغير قليلا الجملة؛ لي روح اكتشفتها من اربع سنين؛ ايكفي هذا التعبير لوصفها؟"




15
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}