• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
سعد الدين الشاذلي.. الجنرال مدبر عملية العبور في حرب 6 أكتوبر (وثائقي)
سعد الدين الشاذلي.. الجنرال مدبر عملية العبور في حرب 6 أكتوبر (وثائقي)
Google+
عدد الزيارات
202
ولد الفريق سعد الدين الشاذلي في أبريل/نيسان 1922، وتدرج في المناصب العسكرية حتى وصل إلى رئاسة أركان حرب القوات المسلحة المصرية في الفترة ما بين 16 مايو/أيار 1971 وحتى 13 ديسمبر/كانون الأول 1973،

ووصف بأنه صاحب خطة حرب أكتوبر التي حملت اسم "المآذن العالية".أقاله السادات بعد الخلاف الشهير بشأن تطوير هجوم القوات المصرية إلى عمق سيناء، حيث رأى الشاذلي أن حجم القوات المصرية وإمكانياتها -خاصة غطاء الصواريخ- لن يسمح لها بالانتصار، في حين أصر السادات على رأيه، وهو ما أدى إلى ثغرة في صفوف القوات المصرية كادت أن تتغير مسار الحرب تماما، وهي الثغرة المشهورة باسم "ثغرة الدفرسوار".


تم تجاهله من قبل السادات في الاحتفالية التي أقامها مجلس الشعب المصري لقادة حرب أكتوبر والتي سلمهم خلالها النياشين والأوسمة.أراد السادات إبعاده عن القوات المسلحة بل وعن مصر كلها، فعينه سفيرا في بريطانيا (1974-1975)، ثم سفيرا في البرتغال (1975-1978)، قبل أن يعلن الشاذلي معارضته التامة للسادات إثر مفاوضات السلام بين مصر وإسرائيل التي اعتبرها الشاذلي تفريطا في حقوق مصر والعرب وإهدارا لانتصار أكتوبر.انتقل الشاذلي إلى الجزائر، ونشر مذكراته في كتاب عن حرب أكتوبر كشف خلاله أسباب خلافه مع السادات، وأنهى الكتاب ببلاغ للنائب العام يتهم فيه السادات بإساءة استعمال سلطاته والإهمال الجسيم والكذب وتزييف التاريخ.وقال في الخطاب "إذا لم يكن من الممكن محاكمة رئيس الجمهورية في ظل الدستور الحالي على تلك الجرائم فإن أقل ما يمكن عمله للمحافظة على هيبة الحكم هو محاكمتي لأنني تجرأت واتهمت رئيس الجمهورية بهذه التهم"، وهو ما أدى به بالفعل إلى محاكمته عسكريا بتهمة إفشاء أسرار عسكرية وحكم عليه بالسجن ثلاث سنوات


0
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}