• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
رسالة لصديق بعيد
رسالة لصديق بعيد
Google+
عدد الزيارات
555
تراودني ضحكاتك وكلماتك وصوتك بل كل شَيْءٍ كان فيك حتى بتُّ احسب انني لم اعرف أحداً سواك ،وكأنك كل الوجوه في الارض ..

وحتى حينما لاتكون بجواري احسك بجواري ،،وحتى حينما تغيب عن ناظري لاتغيب عن فكري 

صوتك في كل الأصوات وكأنه قد تخللها جميعاً كي يكون هو الأوحد في مسامعي ..أحياناً لا بل دائماً احس وكأنك تسكن روحي وتتحدث فيها فأسمع حديثك رغم البعاد....

آه وآهات من هذا البعاد يُغيّبك عني عمداً وكأنه لايعلم بأنه بغيابك أنا وروحي ونفسي من صاروا في البعاد ،

هذه الشمس لم تعد تشبه شمسي وهذا النسيم لايحمل بين طياته سوى عطر انفاسك وآمالي .

هل قلت للشمس غيبي ؟؟فوجودك دوني يُدمي الفؤاد ؟

هل قلت للصباح تعال واحمل أنفاسي ثم انثرها عبيراً على من ملكتّها فؤادي ؟؟

رجاءاً...اخبر هذا المساء أَنِّي لا أريده ! فقد حمل علّي فوق طاقتي فلايزال يُقدم عَلِّي حتى يُنشف مدامعي ويحرق ماتبقى منها في عيني تاركاً خلفه لهيب قاتل فيفارقني النوم وابقى مع وحدتي واوجاعي دون خبر منك اوسؤال!.


9
0
9

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}