• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
رسائل الحب
رسائل الحب
Google+
عدد الزيارات
564
رسالة منيّة إلى صاحبها قابوس وهم من أعلام العشق والادب
وجواب قابوس عليها

كتبت منية

"من سن فليرض أن يحكم عليه بها ومن سأل مسألة فليرض من العطية بقدر بذله، ولكل فعل جزاء، ومن بدأ بالظلم كان أظلم ، ومن انتصر فقد أنصف ، والعفو أقرب إلى العقل، وغير مسيء من أعتب ،مع المنخص تبدو الزبدة، عند تناهي البلاء يكون الفرج،كل ذي قرح يشتهي دواء قرحه ، كل مطمع منتظر، كل آت قريب، الموت أروح من الهوى، اليأس اول سبب الراحة السحر أنفذ من الشعر ، دواء كل محب حبيبه ، مع اليوم غد، كما تدين تدان ، استشف الله لما بك واسأله المدافعة عنك "

أجابها قابوس:

"من الكرام تكون الرحمة....

من اللئام تكون القسوة

من كرم أصله لان قلبه ورق وجهه، ومن عاقب بالذنوب ترك الفضل ، ومن ترك الفضل أخطأ الحظ، ومن لم يَغفر لا يُغفر له ، أولى الناس بالرحمة من احتاج إليها فحُرمها ،لكل كرب فرج ، ولكل عمل ثواب ، ملكْت فأسجحي ، قدرت فاعفي ويل للشجى من الخلى إلخ إلخ

ويقول مصطفى صادق الرافعي عن مثل هذه الرسائل الغرامية ناقدا ومتعجبا

فانظر ويحك ما هذا الكلام المتقطع المبتذل المطروق المنتزع كله من الامثال والحكم وكان العشق في الحافظة . 

ثم ماذا عسى كان يقول هذان الحبيبان لو أن منية قامت على منبر مسجد الكوفة وصعد قابوس المنبر في مسجد البصرة ، وأراد أن يخطبا الناس لإقامة صلاة الجمعة 

أوراق الورد رسائله ورسائلها

0
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}