• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
رسالة خِيطت من ذهب !
رسالة خِيطت من ذهب !
Google+
عدد الزيارات
338
و كالعادة من خلف قضبان الذّكريات:

كسذاجة الّليل و عناقه الطّويل ،

كثوبه الأسود المطلّ من شرفة الظّلال ،

كسموّه المتعالي المسقِ من ماء المقدّس،

إبن المحراب الأعظم للكون ،

وليد رحم الذّكريات البعيدة ، ثمار شجر التوت المتدلية ، 

وشيت بك في كتابات البحر الأبيض النقي ، وشيت بك علانية ، لم تعد سرّا معلقا لأكسير الذاكرة الخائنة ، 

كسذاجة الليل الطويل ،

أتوسد فيه لحظات خيطت برسائل من ذهب ، و نقشت على كل شجر تفاح و تين ،

راقصتك مرة عند حقول الأليسيوم ، 

كما أخبرتك مسبقا : أرفض كلّ القيود و أقبل بيداك تقيّد خصري

فلتأوي لمحرابي ،

كلّ الشّعائر واجبة و ما كنّا من غافلين ، 

لتقرّب أنفاسك ملأ فمي ،و أسقيني مدامة روحك أرتشفها من بينهما و أرتوي ، 

لتعانق ملمسي و أسدل عليه بعض من آيات يتلوها صولفيج النشوة المقتدى 

لتقترب و تباغتني ، قيدني بيديك و ألتهمني ، فما كنت من يأبى التربع وسط مائدة الحبّ و التلذذ بوجباته التي طبخت على نيران تقتدي ،

وسط سذاجة الليل و عبثيّته المفرطة ، أمتطي جوادي الأسود و أهتدي ،

كما أخبرتك سابقا 

و بأنك أيضا إيطالي الهوى،

أنت كروما ، فكل طرقي تؤدي إليك ..


10
0
2

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}