• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
رسالة أولى
رسالة أولى
عزيزي:


 أكتب لك من منفاي الصغير، ذلك المكان الذي لطالما قدسته، لا كلمات تستطيع أن تُعبر عن كل هذا التعب، تعب الكلام من الذهاب إليك، تعب الصوت الذي أرهقه الصمت، تعب الشعور الذي بات يزحف ببطء نحوالحقيقة التي تأخذ كل الأشياء مني وتتركني خاوية إلا من إحساس غامض يلف روحي ويوجع قلبي، إحساس أنني وحيدة أكثر من ذي قبل، وأن وجودك القليل في حياتي كان كثير علي، لا أكتب لأجعلك تشفق علي، فلست راغبة بشفقة ولا بشعور عابر، أكتب لأن عبء الكلمات يثقل عليَّ حياتي، لا تعلم عن خفة الكائن الذي كنته، والذي بات الآن كائن ثقيل، أعني أن هنالك فرق ما بين حضورك وغيابك.

سأكتب لك كل يوم القليل عن ما أشعر به. أتمنى أن تقرأ فقط، فأنا لست بحاجة إلى كلمات، كن أنت الغائب الذي لا يعود، لأكون حاضرة في ذاكرة أيامك، أرجو أن لا تأخذ كلامي على محمل الجد، فأنا لطالما تمنيت شخصًا يكون توأمًا لروحي، أفهمه ويفهمني، إني شعرت بأنك كذلك، لذلك كن ذلك البعيد القريب الذي يعرف روحي أكثر مني، ويرهقه وجود أشياء عابرة في حياته، كانت بضعة أيام إلا أن مشاعرًا لا تحصى غمرتها، ذلك الخليط الذي أجزم أنه لم يكن عابرًا ولن يكون كذلك، أتخلى عن الأشياء وأهرب إلى عالمي، لئلا أشعر أنني شيء عابر، شيءعادي، شيء كان، شيء سيكون يومًا ما كأنه لم يكن، أحب أن أبقى عالقة بذاكرتك حتى وإن خلت أيامي منك، أكتب لأني أعرف أنك ستقرأ كل كلمة وتفهم ما أعني بها، أنت لن تكون مجرد عابر بحياتي، لهذا أحاول أن أخسرك ستفهم أن الخسارة أحيانًا ربح وأنت العارف بمنطق البيع والشراء، لتكسب كثيرًا يجب أن تخسر جزءًا من ربحك.  

 

هيا

 


8
0
2

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}