• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
رواية صهيل مدينة للكاتب الاستثنائي الأخ والصديق المرهف مصطفى النبيه ..
رواية صهيل مدينة للكاتب الاستثنائي الأخ والصديق المرهف مصطفى النبيه ..
Google+
عدد الزيارات
33

مصطفي الخجول رجل قلما تراه يتحدث وان تحدث يكون حديثه مقتضب وبسيط وكأنه يمن عليك بالكلام ، تشعر وكأنه مثقل بالهموم، ناقد لا يجامل ولا يعرف للانهزام طريق ،

يعشق عمله كثيرا ولا شغف لديه سوى الإتقان سواء في الإخراج التلفزيوني أو الوثائقي أو كتابة السيناريو أو كتابة الروايات. لا أبالغ إن وصفته بالمدرسة الاعلامية التى خرجت العديد من الكوادر في غزة من ممثلين ومخرجين ومصورين وكتاب وأدباء. لديه أسلوبه الخاص والمميز ، رجل يبحث دائما عن الحب والجمال والحقيقة . 

يعشق غزه لأنه يري فيها مدينته يافا الصاخبة التى ترعرع في ازقتها وبين شوارعها خيالا وحلما ، فإن سألته عنها يخبرك بالتفصيل عن حي المنشية وجامع حسن بيك والحديقة العامه وشارع المحطه الضيق المكتظ والدكاكين والبيوت المتراصة وشارع الجازلى الذي منذ دخوله تسمع صوت كوكب الشرق والعندليب المنبعث من قهوة الانشراح وتله بيدس التى تطل على الميناء وكم قضي من الوقت في ميدان الساعه بين أصدقاءه ، غزة ويافا ابنتا البحر المتوسط فيهما تشابه كبير ويسكنهما نفس الوجع.

لقد وصف مصطفي غزه قائلا " غزه سيدة النساء ..نهر المشاعر المتدفق ، لن تشيخ يوما ، أحلامها كبيرة ،تتمسح لكن تحب ، تحلم إن يهديه وردة ، قبلة ، كلمة صادقة، أن يحضنها الحبيب، ويناديها سيدة الحسن، هى مايسترو الحرب والسلام ، ترفرف روحها تبتكر الفرح ، غزه قصيدة الوجع ما زالت ذاكرتها خصبة ، تحمل على مدار الأزمنة وجوه لا تنساها، ما زال المشهد يتكرر، تنطلق دوما من الصفر ، نعشق البدايات مهما شخنا".

مصطفي كما شكري بطل الروايه امضي عمره يتساءل ويبحث عن الإجابة التى لن يجدها في مدينة أحداثها تتشابه وفقرها وبؤسها في ازدياد كما كثافتها السكانية. 

يبحث عن حياه بينما العمر يمضي سريعا وهو يحصد الأبرياء والشباب والجوعي و العاشقين دون رأفه. 

كل محاولاته باءت بالفشل، لكن ربما سيعثر على ضالته في روايه قادمة من نسج الخيال.

لن أتحدث عن الروايه ذات الزخم الكبير بل سأنصحكم باحتضانها بين أيديكم في هذه الأجواء الماطرة لتستمعتوا بحجم الروعه في البناء اللغوى وزخم المفردات والحبكة الجميلة والأسلوب السردى البسيط لها ، ولتعيشوا فترة ربما جزء منكم شاهد على حقيقتها والجزء الآخر يريد أن يتعرف علي تلك الحقبة الزمنية التى تمتد من قبل الانتفاضة الأولى حتى توقيع اتفاقية أوسلو ومجىء السلطة الوطنية الفلسطينية الى غزة.

#الصور من امسية لمركز ينابيع الأدب الثقافي مساء أمس حيث تم مناقشة روعة الرواية من قبل كوكبة من الأكاديميين والكتاب. 


4
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}