• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
رجل الطين 7
رجل الطين  7
Google+
عدد الزيارات
324
رجل الطين 7

اليوم تعدى رجل الطين عامه التسعين إذ نام ذات ليله ورأى في المنام انه يجلس تحت السماء التى امتلأت بالقناديل المضيئة اذ كانت الريح تحمله وتتجول به فى البساتين الخضراء التى ليس لها نهايه وفوق الانهارالتى كان يرى قاعها الابيض وبين اشجار لم يرى مثلها من قبل كانت تجلس العصافير فوق تلك الاشجار التى وصفها أنها عصافير في غاية الجمال اذكان لا يسمع سوى زقزقة العصافير عندما استيقظ من ذلك الحلم جلس على الحصير بجبهه يملأها النور  كان منشرح الصدر وقال إني أشعر وكأن صدري أصبح أوسع من الدنيا بعد أن قص علينا ذلك الحلم قال والله وددت ان لا استيقظ من ذلك الحلم الى يوم القيامة قلت هل رأيت شيئاً آخر ياصاحب الفجر قال نعم لقد امتلأت البساتين بتلك الرائحه التي كانت تأتيني تحت جزع النخله وفي المنزل وفي طريقي إلى المسجد في اليوم التالي بدأ رجل الطين يشعر بالآم في بطنه قلت مابك ياصاحب الفجر قال لاشئ غير أني لا أريدك أن تبتعد عني ياصغيرى وبدأ ينظر إلى فى صمت ويراقبني ويتفقدني في كل مكان أذهب إليه ذات مره نادى على وضمني بين ذراعيه وقال إنتبه إلى نفسك ياصغيرى ولا تغضب جدتك قلت حسناً ياجدى لكن سرعان مااشتد عليه الآلم وبدأ يتأوه من شدة الآلم لطالما آلمتني تلك التأوهات نادى على بصوت مسحوب وقال إذهب يابني وائتيني بالرجل الصالح ذهبت إلى الرجل الصالح وقلت أدركنا ياعماه بعدما أخبرته بما جرى قال ساستدعي الطبيب في المساء جاءوا إليه بالطيب بعد أن عاينه الطبيب قال الرجل الصالح مابال صاحب الفجر أيها الطبيب قال الطبيب بعد أن دفن عيونه تحت الثرى لا شئ سيكون بخير إن شاء الله لم نفهم شيئاً من ذلك الطبيب غادر الطبيب وترك جدى منطرحاً على تلك الحصير وذهب الرجل الصالح ليحضر له الادويه مازال رجل الطين يتأوه مازال يطعنني بتلك التأوهات في قلبي ومازال يحدق بي  بدأ يلوح إلى بيديه فذهبت إليه امسك  بثيابي وقال بصوت مخنوق


4
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}