• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
رجل الطين 6
رجل الطين  6
Google+
عدد الزيارات
243
رجل الطين. 6

لكن ذات ليلة إذ كنت نائم بجوار جدتي خلف الباب وكان جدي ينام على اريكته التي صنعها من الطين عندما جاء آخر الليل طرق طارقاً الباب إستقيظت على صوت الباب لم يطرق ذلك الطارق إلا ثلاثاً وقال بصوت غريب إنهض ياصاحب الفجر فرد عليه جدى حسناً ياصديقي قلت من هذا الطارق ياجدى ولماذا يناديك بصاحب الفجر لقد خطر في بالي أنه لص قال وأنا كذلك منذ أربعين سنة ظننته لص قلت هل تعرفه منذ أربعين سنة قال نعم ولماذا لا تفتح له الباب قال كل يوم افتح له الباب ولكني لا أراه قلت كيف لا تراه قال لم يتغيب عني خلال أربعين عاماً ولكنه قبل أن يأتيني أعلم بقدومه قلت كيف وأنت لا تراه قال قبل مجيئه بقليل يمتلأ صدري بالسكون وأشعر بالطمأنينة وتخشع جدران المنزل وكأني اسمع لها صوتاً قلت هل يأتيك صديقك هذا كثيراً ياجدى قال لا يأتيني إلا قبل صلاة الفجر في كل يوم ذات مره كنت انام في الحقل لحراسة المحصول فناداني إذ سمعت صوته يأتيني من خلف الشجره ذهبت لأتحسسه في عتمة الليل لكني لا أراه ومنذ ذلك الحين هو يناديني بصاحب الفجر وأنا اناديه بزائر الفجر ترى من يكون ذلك الطارق ياصغيرى قلت لا أدري لقد قالت جدتي إن الغريب في الأمر أن صوت ذلك الطارق يأتي من جميع الاتجاهات فهو يأتي في كل يوم لا يتأخر ولا يتقدم إذ كان قدومه في الشتاء يملأ المنزل بالدفء وقدومه في الصيف يملأ المنزل بالريح البارده كان كلما يأتي تكون نائماً ياصغيرى لم يعد عقلي الصغير يتحمل كل ذلك لقد عادت إلى السُحب والغيوم السوداء وخيمت في ذهني اليوم تعدى رجل الطين عامه التسعين وبدأت حياته تتغير وكأنه يعيش في عالم آخر أصبح في كل الأوقات ملتزماً للصمت ولا يتحدث إلا عند الضروره إذ نام ذات ليله ورأى في المنام... 


1
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}