• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
واقلباه ...
واقلباه ...
لربما هو شيء يُكسر فيك كل مرة عندما تدرك أن وجودك لا يساوي شيئاً

لا يجبر خاطراً ، ولا يُهوّن على قلباً ، أنا لا أرمي لوماً ، إنما أشعر بشيءٍ من الخذلان ، خذلان لإهتمامي ، كنت أتمنى لو استطيع إيقاف ذلك أو إخفاءه حتى ، لا أظن أن إهتمامي سيغير أي حالٍ من الأحوال لكن هذه طبيعتي ليت الأمر بيدي ، ليتني استطعت إيقاف كل شيء أشعر به لأرى حقيقة الأمور ، أحياناً أظن أن شعوري يحجب عيناي ، يعميني عن رؤية ما حولي ، انا أكره ذلك ، أتعلم كثيراً منه لكن بالطريقة الصعبة ، ليس الأمر سهلاً إطلاقاً ، ليت كل جميل يبقى كما هو ، أنا أعلم أن الفصول تتوالى ، لكن ليت شيئاً يبقى في كل تلك الفصول ليذكرك ، يبقى يذكرك ، تفصيل صغير ، ليت تفصيل صغير لا يتغير ، آه على ذاك ، واقلباه ، حسرة على ذاك وعلى ما أرجو .


9
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}