• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
وبقيتُ نصفًا فارِغًا
وبقيتُ نصفًا فارِغًا
كنتُ قريبةً جدًّا من لحظة الصفاء

كادت أصابعي تُلامِس برودتها الرقيقة

وكادت عينايَ تحفظ تفاصيل التفاصيل

لولا أنَّ السماء أرعدَت مُخلفةً غيمةً سوداء

نشرت ظلامها الدامس المُحمَّل بالخوف في المكان

وقعتُ من شدةِ الخوف أرضًا وقمتُ سريعًا كي ألوذ بالهرب

ولم أنتبه أني أسقطتُ نصفي المرح أرضًا

نصفي المحب للحياة

نصفي الجميل

أضعتكَ فلا تبتئس لحماقتي

دفعتُ الثمن فلا تقلق، دفعته غاليًا!

وبقيت نِصفًا فارغًا تعبث في أرجائه عتمةُ السكون المُطبق.


#مياس_وليد_عرفه


3
0
1

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}