• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
نُشَيّد الوطن بالنشِيد!
نُشَيّد الوطن بالنشِيد!
Google+
عدد الزيارات
220
اكتب معنا عن أجمل المناطق السياحية في بلدك
مُنذ الصغر وانا شديد في جِدّيتي

 ، وكم سبب ذلك لي من متاعب في العلاقات ، فأشمئزُ من اساليب خارج إطار الجدّ: كــالمزاح الفج ، السخرية ، والهزل ، الوشوشة في جلسات الاجتماع ، التكلف للمظاهر والرسميات ، والمدح للأشخاص بصورة مفرطة مع ان الشخص الممدوح لا يستحق اي مفردة قلدوها له ... ، كلها ، ومعها بضع أخريات ؛ اجد من يتعاطها خالعاً لثوب وقاره ، و مُظهِرا لسماجة مقاله ، فيُفسد المجالس و يقلب الاجواء فيها من الهدوء الى الضوضاء ومن السكينة الى الأضطراب ومن الجد الى الهزل ليجاريه في السفاهة والحمق امثاله ، وهذا ما يجعلني لا ارتضي اي منتدى ولا ابتغي اي ملتقى إلا بعد ان اعرف أهله واقيّمهم بمعيار العلم والاستقامة ... غير اني قد افتتح باب المجاملات في مجالس عابرة وامر خلالها مرور الكرام إلا ان جدّيتي ما فَتِئتْ تلازمني وتدفعني الى نقْد ما يفعله الحمقى والسفهاء ... ولا ادري كيف سيطول عمري مع كثرتهم وكثرة تفاهاتهم وقبح تكلفهم وخروجهم عن الواقع والجدّ 

في الوقت الذي يصطرخ فيه كثير من طبقات الشعب من الظلم والحيف والاقصاء والفقر والبطالة والتهميش ونقص الخدمات و دمار في الُبنى التحتية وتفشي الامراض مع انعدام العلاج الضروري و......... وقائمة لا تنتهي من المطالب والحقوق مضافا اليها الفساد الذي ينخر في كل ارجاء البلاد ، ومؤسساته ودوائره ... ، حتى عُد العراق من جملة البلدان التي تتصدر قوائم الفساد منذ 15 عام ...!!!؛ لِيُطِّل علينا برلماني يجمع الاصوات لتغيير النشيد الوطني !!!

وكأنّ الوطنَ يُشيّده نشيدا تصدح به الافواه والحناجر مُفرغا محتواه ، فاقدا للمضمون ...!

في الوقت الذي يريدون فيه ان يُغنى العراقي نشيدهم ’’ المقترح ‘‘ فإنّ لسان حاله يقرأ رثاءا وندبةً على واقعه المرير الذي يتناقض مع مضمون النص المختار 

سلامٌ عليك على رافديك عراقَ القيم

فأنت مزارٌ وحصنٌ ودارٌ لكــل النعم

بينما لسان حاله: 

لا امانٌ فيك ولا في رافديك عراق انطماس القيم 

فانت مزار لمن ينهش في خيراتك ودار لمن فسد ومن الكعكة قضم .... !!!

أ ليس هذا الأهتمام من ذالك البرلماني ومن ورائه خارج اطار الجدّية والصدق !

نحن اين؟؟؟!!وفي اين ؟؟؟!!

وهم اين ؟؟؟!! وفي اين ؟؟؟

يتفاكهون ...يهزؤون ... يسخرون منّا ومن حياتنا التعيسة البائسة التي هي مسخ من الحياة !! 

وهم تحت قبتهم اللعينة يتنادون بمقترحات حول النشيد الوطني ... بينما الوطن يحتضر ان لم يكن قد مات ! بل هو ميت فعلا ... !!

يطلبون من الشعب ان يترنم بمقطوعة شعر وطني ويطرب مع الحان وانغام الانشودة في الوقت الذي يقف العشرات والمآت معتصمين ومتظاهرين في ساحة التحرير ببغداد وامام مباني المحافظات مطالبين بحقوقهم يرقصهم البرد ويُطبّل على ادمغتهم الحر وتكمم افواههم بضربات من مرتزقتِهم وجلاوزتهم !

يا لسخرية التي تثير اشمئزازي ! لأني ابن الواقع الذي يبكي فيه ابناء الوطن من فوضى العيش فيه ...

انّهم يضحكون علينا بصنع الامجاد الفارغة ... يستحمرون عقولنا ... 

فماذا يفعل المواطن الذي يبحث عن عمل شريف ووظيفة ليعيش منها ؟! ، هل يقرا النشيد الوطني !!

ماذا تفعل الام الارملة التي فقدت زوجها شهيدا وهي تريد مأوى تسكنه ؟ 

فهل تقرا النشيد الوطني !!

هل ستعالجون فسادكم المالي والاخلاقي والاداري والعسكري والامني وال....... بقراءة مقطوعة النشيد الوطني !!!

هل ستبنون المستشفيات و مراكز العلاج بالنشيد الوطني !!

وهل سيجد مريضنا العلاج الكافي واللازم بِيقراءة النشيد الوطني ؟؟؟ هل نشيدكم الوطني أحق ان يقرأه للعراق ام حيث يجد العلاج عندهم ؟ الهند ، ايران ، سوريا ، تركيا فهو يسافر بعد اللتيا والتي اليها ... 

هل انتهت سلسلة تحقيق المطالب، وحُلَّت كل المشاكل المهمة ولم تبقَ لديكم مسؤوليات سوى التفكير بالنشيد الوطني واختيار نص له ؟؟!!!

ولا ادري عن اي وطن تتحدثون لنتغنى بحبه ، وننشد القصائد تمجيدا له ..!!؟؟؟

لقد انتزعتم روح المواطنة منّا فنحنُ موتى ، وحطمتم الآمال التي كنّا نرجوها ونحلم بها في بلدنا ، امال واحلام بسيطة جدا ... ماء نقي ، كهرباء مستمرة .. قضاء نزيه ... أمن وامان ....!! ضرورات الحياة التي هي من ابسط مقومات العيش الكريم التي لا تكلف الدولة شيئا ابدا مع ما تهدرون من المال العام وتقضمون من البترول العظيم في بلدنا !!

هل تطربون وترقصون على جراحنا ... ؟؟!!

اي عصابة انتم ؟ ومن اي كوكب جئتم ؟ لماذا رخيصة كرامتنا ، دمائنا ، اعراضنا ، ايتامنا ، مرضانا عندكم ؟ ما الذي فعلناه لكم ...لا بارك الله فيكم ولا بمن صفق لكم ومكنكم علينا


0
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}