• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
انتزاعكَ كان كنزع الرّوح من الجسد..
انتزاعكَ كان كنزع الرّوح من الجسد..
Google+
عدد الزيارات
1,441
إلى هذه اللحظة أعيش تفاصيل الفراق الأخير..
و كأنّي أفارقكَ كلّ يوم..

فراق..

لا زلتُ إلى الآن أذكر اللحظة التي خِبْتُ فيها.. تلك اللحظة بقيت إلى الآن شوكةً في حلقي.. تشدّ عليّ الألم كلّ ليلة..

لا زلتُ إلى الآن أسمعُني عندما كنتُ أبكي متّكأة على كتف صديقتي..و كلّ قواي قد خارت.. 

أسمع صوت شهقتي الّتي أردفتُ بعدها :

_لماذا حصل هذا.. و الله الذي زرع روحي أنّي أحببتُه حتّى تآكلتْ روحي من فرط الحبّ..

أستطيع إلى الآن تحسّس حرارة دموعي التي أحرقت وجنتيّ من فرط حرارتها..

إلى الآن.. إلى الآن أشعر بالألم.. و كأنّ اقتلاعكَ منّي.. كان كنزع الرّوح من الجسد.. إلّا أنّ المتوفّى يعاني سكرات الموت مرّة واحدة..

و أنا أعانيها كلّ يوم..


7
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}