• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
نسيانٌ عَبَثيّ !
نسيانٌ عَبَثيّ !
أصحو مِنكَ لأعودَ إليّ ، فَ أعودُ إليك .

أصحو ، أمسحُ وجهي بنور الشمس كي أوقظَ غفوتي ، وأُزيلُ تعبَ الأمس النائم فوقَ عيني مُلتحف أهدابي .


أصحو ف أسيرُ إلى صباحي ، وأُبلِلَّ روحي بِشُربَةِ ماءٍ علها تروي حلقاً جفَ من وطأةِ التعبير ، وثِقَلِ المفردات .

أصحو ، و لا يواسي تعبي سوى قهوةٍ أغليها على مهلٍ ، أُهرولُ بها في فنجاني على مهلٍ أشربها على مهلٍ كي تتغلغلَ في روحي ، ووحدك من يصبُّ في هَذي الروح .


أُلقي نظرةً على ساعة يدي ، ف ألمحُ خيالكَ على زُجاجها ، وأدركُ أن هُناكَ خطبٌ ما ، شيءٌ ما ينقصُني ، يقودني إليك ، ف أدركُ أن ساعتي تفتقدُ من يُعبئَ فراغها ، تفتقدُكَ أنت ، أُشيحُ بعيناي إلى الطريق من على شُرفةِ المنزل ، أرى الوجوه تعبرني ، تتقلصُ في عيني ، ولا مفرَّ منك ، ف أراكَ في تلكَ الوجوه ، وأعودُ إليك رغمَ محاولات الهروب العبثية ، رغمَ محاولةُ صفع قلبي بالنسيان ، إلا أنكَ تسكنُ في كُلِّ شيء ، ف شعوري يباغُتني رغم أنني أنسّلُ منه ك خيطٍ إلا أنهُ يعبرني ك إبرةٍ تنغرِزُ في جلدي ف أراكَ تسيرُ في الشريان ، ف تنزفُ في صدري ، وتحتضرُ خواصر أضلعي شوقاً إليك. 


Malak

Malak Abu Saif

8
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}