• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
إنكار.....
إنكار.....
طَغَت، حتى زادَ فخرُها بِطغيانِها واسودّت!

ما تَركت للإيمان مدخلًا لِقلبها، كَفَرت و ارتدّت! 

للطّمع ؛ نفسها لها سوّلت 

ما آمنت بالربِّ أشرَكت، وبالشركِ اشتدّت. 

-اللهُ اللهُ اللهُ- 

صمّت أُذناها رعبًا وإنكارًا.. فما كَفاها 

تشبّثت بِريح شيطانُها 

وقلبها عن الطّوع سَدَّت. 

( سَتُصلينَ سعيرا، ستخلّدين بالجحيم، ستذوقين العذاب بإبدال جلدكِ كلّما أذابتهُ النار وستُلعنين ما دُمتِ حيَّةً فأسلِمي! )

استحوذ بِها الشر فتذمّرت، 

أردَفت قائلة : لا وجود لإلهٍ عظيم.. وبهذا تمسّكت. 

يا نفسُ إنَّكِ ماضيةً صوبَ الزّوال 

ما تعلمينَ هولَ غدٍ 

ولا تتوقّعينَ نعيمًا ءآتٍ 

يُمهلكِ الله إلى حينٍ فَعودي طاهِرةً، إنسِ ما نَفسكِ ظنَّت و اختَلَقت، 

اليومُ لكِ مُشرِّعٌ أبوابَه.. أمّا الغدُ فربّما لا يُرتّب ما نَفسكِ أنبَتَت من خطايا 

وكَم من الذنوب اقترفت.

ريما العبلي

4
0
2

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}