• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
نكبة العصر
نكبة العصر
هلا سألنا اللاجئ عن هذا العراء
الذي يحيط به؟
فلنلج إلى قفر توسد صدره،
وحيرة تمكنت من بصره،
وقلق تيقن من سير هدأته...
-

وتستمر معاناة اللاجىء 

يكابد العيش بمهانة

 ينظر بخواء وتيه 

تقوده ألف ريبة وتوجس

كالفار من جرم

يحدق في وجوه المارة

يتهاوى خائر الخُطا

صاغر الآمال

يزدرد خيبته

ويرفو أوجاعه

ينتعل الإنتظار

لا "وطن" يجيء.

دونه

الحيرة

والقادم سراب

يلتحف الشتات

ويتوسد المجهول

من جديد!


0
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}