• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
نبي بلا وحي
نبي بلا وحي
"سأسقط للأبد فى جوف الظلام، نبياً قتيلاً وما فاه بآية"
- تيسير سبول

أشعر أن أقصى القوة تكمن في التخلي، في القطع، في الإنهاء، في شتى النواحي تمنحك قوة ومن ثم وهن، في الواقع الوهن ينبعث من القوة، تلك القوة ستؤلمك، ستكويك وتحرقك، لن تتحملها وإن تحملتها فهي قاتلتك لا محالة حتى ولو طال بك الأمد، يخال إلي وكأن في التخلي من الألوهية شيئا، فمثلا تركك للناس وإنعزالك عنهم يمنحك القوة في عقلك ليصفى من سخافات الناس وأوجاعهم وتفادي إيذائهم ولكن ذلك الصفاء يتبعه تفكير، أن تفكر في كل شيء كيف، لما، أين، متى؟ كما قال دوستويفسكي ستصاب ب"حمى التفكير" ستعلق في شباك عقلك ولن تستطيع الخروج سيقيدك وستصبح عاجزا في عالمك الخارجي.

ستتساءل وتتساءل ستدرك المعنى للكثير مما قد يريحك ومما قد يقض مضجعك ولن تدرك المعنى للأكثر، لم ولن تحصل على الإجابات لتدرك بالأخير أن تلك الأفكار والأسئلة هيا قنابل ولدت في عقلك حتى يكاد ينفجر، فإما أن تنجح في التوقف عن التفكير وأن تترك إنسانيتك تطرحك أرضا فتوقف تفكيرك تماما أو توصله كما توصل قضبان القطارات ببعضها لتفكر كما يفكر الجميع، في مسار واحد، محطة محطة، وأن تشعر أكثر وتفكر أقل، أن تفك قيود العالم الداخلي الذي تركت أي عقلك وترتدي قيود العالم الخارجي من الناس وقيودهم.

لذا ربما أنا أنتظر عقلي ليقتلني، لم أدرك أني أصبت ب"حمى التفكير" لن أصل إلى تلك الإجابات ولم يعد باستطاعتي أن أغير مسار عقلي فاتتني محطة العالم الخارجي، لم تفتني بل أنا من تركتها عمدا آملا أن أجد طريقي أن أصل للمعنى، أن أحيا، أن أشعر بكل لحظة من حياتي، لكني لم أصل.

 ليس كل من يغامر يصل أو يفوز، ففي كل قصة رويت عن شخص نجح في اكتشاف أرض ما، أو عقار أو ذهب أو أي شيء يوجد آلاف القصص التي لم تروى لمن تاهوا في الطريق ولمن قتلهم الجوع والعطش ولمن قتلهم ما ظنوه مقربة لوجهتهم، بالآخير رأيت بوضوح أن كل ما أردت في النهاية ما هيا إلا أوهام، سراب وأن قطاري يسير وحيدا بلا وجهه أنتظر أو لا أنتظر، القادم مجهول في كيفه معلوم في سوءه، فككت مقصورتي عن قطار العالم الخارجي ولم أدري أني سأقيد بقيود عقلي، أسير إلى الهاوية أو كما قال تيسير سبول 

"نبيّاً غريب الملامح أمضي

إلى غير غاية

سأسقطُ، لا بدّ، يملأ جوفي الظلام

نبيّاً قتيلاً، وما فاهَ بعد بآيه"


0
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}