• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
نبع الحنان تتخلّى عن الحنان وترمي اطفالها للنّبع!!
نبع الحنان تتخلّى عن الحنان وترمي اطفالها للنّبع!!
Google+
عدد الزيارات
103
الماء هذا الذي دخل في تركيبة المخلوقات

 ، لاتستغني عنه الموجودات الحيّة بما يناسب حاجتها منه ، يرفع عطش الحيوان ، ولاتُبنى المدن والقرى الا بوجوده ... فهو ينساب على الارض عبر الانهار والجداول والترع ... 

ويخرّ من اعالي الجبال ليشق الصخور ويسق الأشجار وانواع الزروع .... 

الماء له رمزيّة الحياة فثمة ثنائية يغوص في عمقها الفيلسوف والاديب والمتصوف والشاعر ليرسموا صورا فنيّة تتناولها ذائقتهم عن معاني الماء ... الحياة ... النجاة ... الصفاء ... النقاء ... العباس ... الحسين ... كربلاء !!!!

لكن لماذا لا يذكر احد ان هذا الماء كان سببا في خطف كثير من البشر !

هل لانّه يجيد العناق ؟

فهو حنون الى درجة ان يثب الى جوف الانسان ؟!

انه يبحث عن اي ثقوب لينفذ منها الى باطن الكائن !!

هل هو اكثر حنانا من التي يسمونها " نبع الحنان "

هل تخلّت نبع الحنان الى النبع نفسه !!!

هل جفّ حنانك ماما ؟

وتريدني ان ارتوي من الماء الحنون ؟!!

ماما ... ماما ... صوت فقعات الماء تخرج مع الما،،ما .. ما ...م..ا

لقد انقطت انفاسهما ...

عانقهما الماء بقوة..!!

لقد نفذ من منخريّ انفهما الصغير ، وهما يصرخان مذعورين : ما ،،ما ،،

والماء "يعتقد " انهما يقولان : ماء !!!

ماء... وماما ... الحياة بطعم الموت !

الموت والماء والام ... كيف ؟ !!!

بعد ان امتلئ صدرهما بالماء ...

جرّهما قاع شاطئ " دجلة الحزين " اليه ، ليرقدا على رماله .... ليحكي لهما حكاية الاب المفجوع الذي يقف على جسر دجلة يصرخ ويصرخ ... فلم يستيقظا بعدها ابدا..


___________________________
جريمة بشعة هزت الرأي العام في العراق.. أم ترمي أطفالها في دجلة!

https://arabic.rt.com/society/1164762-غضب-في-العراق-بعد-إقدام-سيدة-على-رمي-طفليها-في-نهر-دجلة-وفيديو-مؤثر-للأب/


1
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}