• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
مزيج من التساؤلات
مزيج من التساؤلات
هل يشعر شعُوري بالبؤس حينما لا يصل ؟

من أخبركم أن صدري متين ؟ وأن صدري جداراً لا يلين ؟ كل هذه الجدران، لماذا إختاروا قلبي ليهدموه ؟ على ماذا ستتكئ مشاعري ؟ لكن كيف كان من السهل على إبتسامتها أن تُشيّد قلبي من جديد ؟ كيف أخبر البحر أنني على اليابسة أغرق ؟ وكيف اصلاً أغرق والبحر يرفضني في كُل مرة ؟ هل شكواي أزعجتك يا بحر ؟ كل همومي التي ألقيها على شطئانك هل كانت أكبر من أن تبتلعها ؟ ما زلتُ أنا في مقتبل العمر ماذا وإن عِشتُ طويلاً ؟ كيف يمكن قياس رغبتنا في العيش رغم كل هذه الظروف ؟ وكل هذه الجروح الظاهرة بي في حال هبّت العاصفة من منا سيتأذى أولاً ؟ من سيعزيني إن كُنت حياً والموت فقط في قلبي ؟ والأهم من أهم مُهم من سيُخرجُني من هذا السجن ؟!.


هل يشعر شعُوري بالبؤس حينما لا يصل ؟ هل شعوري مُقتصر على سرد الكلمات في غير وقتها ؟ كيف تلقيتُ هذا الكم الهائل من الحب دون أن استطيع رد الحُب بالحُب ؟ من أين أتت هي بالفصاحة جُلها وأنا شُنق لدي التعبير ؟ كشخص مشاعره في عيناه هل تتخيل كيف يعاني ليكتُب لها ؟! الشعور الذي أمتلكه بالحب الكوني العظيم هل هذا وقته الصحيح ؟! أم انها مجرد كومة حنين عالقة في القلب المجوف وستنتهي في وقتٍ ما ؟ كم مرة أرسلت وإستقبلت الحُب وقلبُك خائفاً ؟ سيستمر هذا الحب طويلاً ؟ من عساه أن يتأكد من قلبِها ؟! كان لقلبي طُمأنينة متى إنسكب في الأرق ؟ ما هذه الضوضاء يا قلبي من منا داخل الأخر ؟ لما اسمع صوت نبضاتك وأنا في الخارج ؟.

 

"ما بجيتك ؛ مدري منهو بصدري يبجي ". كيف للريح أن تعتذر للعصفور بسبب تدميرها عشه ؟ هل فعلاً لم تكن تنوي ذلك ؟ هل تغشه ؟ من يعلم ما هي نية الريح او المطر او البرد ؟ لما البرد قاسي على قُلوب الوحيدين وليّن على قلوب العشاق ؟ من أغضب الريح ؟ من أغضب الليل ليسكب علينا هذا السواد كله ؟ النجوم تعاني وسط هذا الفراغ كله هل حقاً قمنا بتقديرها لتزينها لنا السماء ؟ وهذا الفراغ في الرأس كيف لا يمتلئ ؟ والماء في حلقي لما لا يُسقيني ؟ والقلب في صدري لما لم يُحِبني ؟ من سيُعيد كُتب المُنتحرين ؟ هل هُم بهذه التُهمة مُجرمين ؟ 


اخيراً ؛ من المسؤول عن الثورة التي أحدثتها إبتسامتُكِ في قلبي ؟!


"كيف أمتلكِ الرغبة في أن أعرف الجواب، وأنا أخشى السؤال ؟!"


1
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}