• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
ماذا نعرف عن قعاص الغنم (Scrapie)
ماذا نعرف عن قعاص الغنم (Scrapie)
مرض القعاص يسمى ايضا رجفان او الراعوش او الحك والفرك فى الغنم.

هو اعتلال دماغي إسفنجي مميت وقابل للإنتقال وهو احدى صور أمراض الاعتلال الدماغي المعروفة باسم الأمراض البريونية شبيه بمرض جنون البقر أو مرض الهزال المزمن بالغنم أو مرض كروتزفيلد جاكوب عند البشر. وهى أمراضًا خطيرة تؤثرعلى الجهاز العصبي للإنسان والحيوان وللاسف الشفاء منها غاية فى الصعوبة وتنشأ بسبب تكدس وتجمع بروتين البريون المشوه . حيث يهاجم المخ و الجهاز العصبي المركزي للحيوان قبل أن يقضي عليه ويحدث تدميرا لأجزاء من المخ الذى يصير مليئاً بالفراغات كالإسفنج أو كالغربال.


يسبب تراكم البروتينات المعيبة الطى تحفيز انتاج المزيد منها كما يحدث فى مرض جنون البقر ومرض كروتزفلد يكوب حيث تحدث عدوى للبروتينات الصحيحة من المعيوبة وبذلك تنشأ حلقة مفرغة تتكدس فيها البروتينات المشوهه على حساب السليمة. وهذا ما يميز البريونات المشوهه فهى عندما تتكون او تصل إلى الجسم تبدأ في السيطرة على مثيلاتها الطبيعية PrPC وتحويلها إلى الصورة المرضية PrPSC بكميات كبيرة" وكأنها عدوى تنتشربسرعة.


والبريونات عبارة عن بروتين يوجد بشكل طبيعي في أدمغة الثدييات وهي مسوؤلة عن عدة وظائف في الجسم. وحتى الآن لم يستطع العلم أن يثبت بشكل دقيق سبب تشوه هذه البروتينات او مصدرَ تلك البريونات المشوهه (معيوبة الطى) الناقلة لمرض الاعتلال الدماغي الإسفنجي.

.

ومن امثلة الاعتلالات الدماغية الأسفنجية الانتقالية (Transmissible Spongiform Encephalopathies) تلك المجموعة من الأمراض التي تتسبب بانحلال أسفنجي في المخ مع ظهور علامات وأعراض عصبية حادة وقاتلة الاتى :

• الاعتلال الدماغي الأسفنجي البقري (BSE) يصيب الأبقار والحيوانات المجترة.

• رجفان (قعاص) الغنم  (Scrapie) مرض شائع في الخراف و الماعز.

• مرض الدماغ الأسفنجي في الإنسان, وينقسم إلى:-

أ‌. مرض كرتزفلد جاكوب ( Creutzfeldt Jacob Disease {CJD}).

ب‌. متلازمة جيرمان-ستراوسلر-شنكر (German-Straussler-Schinker Syndrome).

ج‌. مرض الأرق الوراثي القاتل (Fatal Familial Insomnia).

د‌. مرض كورو (Kuru).


وكما يحدث مع مرضى داء كروتزفيلد ياكوب فى البشر تُصبح الحيوانات المُصابة غير قادرة على تنسيق حركاتها تدريجيًا وتتصرف بطرق غير طبيعية بسَبب تدهور وظائف الدماغ وجاءت تسميةُ الراعوش لان الغنم تميل إلى حكّ أجسامها بأعمدة السياج أو بنى أخرى وتُمزِّق أصوافها وبالنسبة إلى الأيائل والغزلان يسمى المرض البريونيّ داء الهُزال المُزمن. و في العديد من الولايات الغربية الأمريكية وكندا والنرويج تسود مخاوف من أنَّ داء الهزال المزمن أو داء راعُوش الغنم قد يُسببان المرض البريونيّ عند الأشخاص الذين يصطادون أو يذبحون أو يأكلون حيوانات مُصابة ويعكف الباحثون على ِدراسة هذا الاحتمال الغير مؤكد حتى الآن .

 

سبب هذا المقال هو شيوع فكرة ان كورونا قد يكون هو المُوتانِ المذكور فى الحديث النبوى عن اشراط الساعة. فعن عوف بن مالك رضى الله عنه قال: اتيت النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلم وهو في بناءٍ له من أدمٍ فسلمتُ عليه فقال لي : يا عوفُ ، قلتُ : نعم ، قال لي : ادخلْ ، قلتُ : كلِّي أو بعضي ؟ قال : بل كلَّك ، فقال : يا عوفُ اعددْ ستًّا بين يدَي الساعةِ : أولهنَّ موتي ، قال : فاستبكيتُ حتَّى جعل يسكتُني ثمَّ قال : قل إحدَى . قلتُ : إحدَى . قال : والثانيةُ فتحُ بيتِ المقدسِ . قلْ : اثنتينِ . قلتُ : اثنتين ، قال : والثالثةُ (مُوتانِ يكونُ في أمتي يأخذُهم مثل قُعاصِ الغنم) قلْ ثلاثًا ، قلتُ : ثلاثًا قال : والرابعةُ فتنةٌ تكونُ في أمتي وعظمُها قلْ أربعًا ، قلتُ : أربعًا ، والخامسةُ يفيضُ فيكم المالُ حتَّى إنَّ الرجلَ ليعطَى المائةَ دينارِ فيتسخَّطُ ، [ قلْ ] خمسًا قلتُ : خمسًا ، قال : والسادسةُ هدنةٌ تكونُ بينكم وبين بني الأصفرِ فيسيرونَ إليكم على ثمانينَ غايةٍ تحت كلِّ غايةٍ اثنا عشرَ ألفًا. (الراوي:عوف بن مالك الأشجعي المحدث:ابن منده المصدر:الإيمان لابن منده الجزء أو الصفحة:374 حكم المحدث:إسناده صحيح ).


وواضح من عبارة (مُوتانِ يكونُ في أمتي يأخذُهم مثل قُعاصِ الغنم) ان ما وصل اليه من ربطوا الامر بكورونا قد تعجلوا فى اسقاط وباء كورونا  على ما ورد فى الحديث وذلك للاسباب الاتية :

1- امة محمد عليه الصلااة والسلام هى المقصودة كما هو واضح فى النص (مُوتانِ يكونُ في أمتي) وليس العالم كله كما فى كورونا.

2- التسلسل الزمنى  وترتيب الاحداث فى الحديث يوشى بان طاعون عمواس الذى حصد الالاف من الصحابة وحفظة القران هو المقصود لانه اتى بعد فتح بيت المقدس كما فى التسلسل الزمنى بالحديث. طاعون عَمْواس هو طاعون وقع في ولاية بلاد الشام الإسلامية التابعة للخلافة الراشدة في أيام خلافة عمر بن الخطاب سنة 18 هـ/639م بعد فتح بيت المقدس، وسُميت هذه السنة بعام الرمادة لما حدث بها من المجاعة في المدينة المنورة أيضًا.

3- قعاص الغنم ليس مرضا تنفسيا مثل كورونا وانما مرضا يصيب الجهاز العصبى كما اسلفنا.

4- كورونا مرضا فيروسيا وليس بكتيريا والمضادات الحيوية ان اعطيت فللوقاية من الغزو البكتيرى الثانوى الذى عادة ما يصاحب الاصابات الفيروسية فى حين ان قعاص الغنم مرضا خاصا بتكدس البروتين معيوب الطى (البريونات المشوهه) بالجهاز العصبى المركزى وليس مرضا بكتيريا.

5- اخيرا فان وجود الاشارة الى هذا المرض من قبل 1400 سنة تعتبر اعجازا علميا غيبيا جديدا وذلك لان الأمراض البريونية لم تكتشف الا حديثا جدا ففى عام 1997 حصل ستانلي ب. بروسينر" على جائزة نوبل في الطب لاكتشافه البريونات (وهي مادة بروتينية مشوهه) ومن هنا جائت تسمية  الأمراض البريونية.


هذا والله اعلم


المراجع:

ماذا نعرف عن أمراض الاعتلال الدماغي البريونية – منصة هواء

Protein Misfolding Diseases

https://www.slideshare.net/fathineana/protein-misfolding-diseases

تصنيع وطى البروتين (إعجاز حير العلماء) – منصة هواء

أعظم وأصغر مصنع في الكون (الرايبوسوم) – منصة هواء


0
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}