• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
مراجعتي لرواية كائن لا تحتمل خفته لميلان كونديرا
مراجعتي لرواية كائن لا تحتمل خفته لميلان كونديرا
كائن لا تحتمل خفته لميلان كونديرا

 

ميلان كونديرا يغير منظوري للأشياء أو بالأحرى يجعل منظوري للأشياء أكثر وضوحاً. لن أقول هو من كتابي المفضلين و لكن أحن الى رواياته ❤️ قد يكون السبب فلسفته التي تفسر الكثير من المشاعر " الملخبطة" أو لأن تساؤلاته تثير تساؤلاتي !! 

مالأفضل ياترى الثقل أن الخفة ؟ 

رواية كائن لا تحتمل خفته تتحدث عن توماس الذي يعيش بخفة متحررا عن جميع التزاماته و عائلته و ابنه. يقع في حب تيريزا المثقلة بالألم. الغريب أن توماس المعتاد على الخفة لا يستاء من ثقل حب تيريزا !!  و هذا ما يدفعنا للتساؤل إذا ما كان الحب يعد ثقلاً؟ و اذا ما كانت جميع تلك الأثقال هي أساس هويتنا ؟ و اذا ما كانت هويتنا بالأساس ثقلاً؟ 

فلسفة أخرى يطرحها الكاتب في هذة الرواية هي أن الحياة هي التجربة الأولى والأخيرة و ستنتهي، حيث أنه لا يمكن التدرب عليها لكونها غير مكررة . 

الرواية كجميع روايات ميلان كونديرا تحمل بعداً سياسياً و   انتقاداً للنظام الشيوعي السائد خلال الحرب العالمية الثانية في التشيك . 

سأعطي الرواية ثلاثة من خمسة 


3
1
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}