• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
مراجعتي لرواية كائن لا تحتمل خفته لميلان كونديرا
مراجعتي لرواية كائن لا تحتمل خفته لميلان كونديرا
Google+
عدد الزيارات
89
كائن لا تحتمل خفته لميلان كونديرا

 

ميلان كونديرا يغير منظوري للأشياء أو بالأحرى يجعل منظوري للأشياء أكثر وضوحاً. لن أقول هو من كتابي المفضلين و لكن أحن الى رواياته ❤️ قد يكون السبب فلسفته التي تفسر الكثير من المشاعر " الملخبطة" أو لأن تساؤلاته تثير تساؤلاتي !! 

مالأفضل ياترى الثقل أن الخفة ؟ 

رواية كائن لا تحتمل خفته تتحدث عن توماس الذي يعيش بخفة متحررا عن جميع التزاماته و عائلته و ابنه. يقع في حب تيريزا المثقلة بالألم. الغريب أن توماس المعتاد على الخفة لا يستاء من ثقل حب تيريزا !!  و هذا ما يدفعنا للتساؤل إذا ما كان الحب يعد ثقلاً؟ و اذا ما كانت جميع تلك الأثقال هي أساس هويتنا ؟ و اذا ما كانت هويتنا بالأساس ثقلاً؟ 

فلسفة أخرى يطرحها الكاتب في هذة الرواية هي أن الحياة هي التجربة الأولى والأخيرة و ستنتهي، حيث أنه لا يمكن التدرب عليها لكونها غير مكررة . 

الرواية كجميع روايات ميلان كونديرا تحمل بعداً سياسياً و   انتقاداً للنظام الشيوعي السائد خلال الحرب العالمية الثانية في التشيك . 

سأعطي الرواية ثلاثة من خمسة 


3
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}