• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
مُراجعة كتاب الأَمير | نِيكولا ميكَافيلْي
مُراجعة كتاب الأَمير | نِيكولا ميكَافيلْي
Google+
عدد الزيارات
803
ولد المفكر والسياسي الإيطالي نيكولا ميكافيلي في فلورنسا عام 1469 عصر التقلبات السياسية والعسكرية في إيطاليا، مفكر يمتلك قدرة رهيبة في فهم طبيعة النفس البشرية

ألف كتابه "الأمير" قبل أكثر من 600 سنه ليكون أول كتبه وأول كتاب سياسي منهجي في العصر الحديث يضع تعريف علمي حقيقي للسياسة ، لا يهتم بتثقيف المواطنين وكيفية التعامل مع ملوكهم ، بل يتناول كيفية تعامل الملوك مع شعوبهم ..

كتاب كان ثوره في زمانه لانه فصل السياسة عن الأخلاق .. 

أهدى هذا الكتاب المقسم إلى ستة وعشرون فصلاً إلى الأمير "لورينزو ميديتشي" الذي سقطت تحت يده جمهورية فلورنسيا ، لخص فيه تاريخ الطغآه وسياستهم وكيفية تعاملهم مع شعوبهم ، و نصح من خلاله الأمير بعدة نصائح ، خليط ما بين الكرم والبخل وما بين اللين والبطش ، كما أنه لم يخجل بنصح الأمير بأبشع الصفات المأخوذه من حوادث لأمراء سابقين مثل قتل الأسر الحاكمة عند إستلام الحكم ، والإستبيان بأقبح الرذائل عندما تستدعي الحآجه ، والإلتزام بالعهود التي يقطعها إلا حين يكون هذا الإلتزام مفيداً له ، وأن يكون أسداً في القوة وثعلباً في المكر والإحتيال ليحافظ على ملكه ليستخرج قاعدته الشهيرة "الغاية تبرر الوسيلة"


ربما كان لهذه المبادئ المنفعة في المآضي الغابر ، ولكن في يومنا هذا لا تتماشى هذه النصائح مع وجود الحريات وتغير أفكار الناس ، لأن هذه النصائح تبرر للحاكم أي فعل لتأمين حكمه ..

لكن مع ذلك مازال الكتاب واحد من أكثر الكتب الأدبية السياسية تأثيراً عبر التاريخ الذي أصبح يدرس في معظم جامعات العالم إلى يومنا هذا ، فهو يعتبر إلى اليوم كالدليل للحاكم الذكي الذي يريد الإبقاء على عرشه وحماية شعبه ..

قراءة كتاب كهذا واجبة كتراث فكري سياسي ،

فتعاليم ميكافيلي رغم بساطتها إلا أنها حجر الأساس للسياسة الدولية اليوم ..

فكثير من القادة استلهموا من أفكاره وأطروحاته في موضوعات الحكم والسلطة والدولة ليترك أثراً عميقاً في السياسة الغربية 


يجب قراءة هذا الكتاب لا لتطبيق القواعد والنصائح المستبدة على الشعوب ، وإنما لأخذ الحيطة والحذر والأخذ بالإستراتيجيات التي تجعل من الدول ترتقي بشعوبها ، مثل أحد قواعده التي تنص على أن الحفاظ على الحكم غير ممكن دون رضى الشعب ورفاهيته ..

أتمنى أن تكون هذه المراجعة قد أثارت فضولكم في قراءة الكتاب ..


بعض الإقتباسات التي أعجبتني في الكتاب ..

-من يريد الخير لن ينعم ابداً إذا كان حوله الكثير من الأشرار ..

-من المستحيل أن يحترم الجنود أميرهم الذي يجهل الأمور الحربية ..

-الأمراء يفقدون ولاياتهم عندما يفكرون في مظاهر الترف أكثر من تفكيرهم في الأسلحة ..

-من يحرم ذاته خشية غيره يضحى نفسه دون أن يشعر به أحد ..

-يجب على المرء أن يكون ثعلباً ليعرف الفخاخ ، وأن يكون ليثاً ليخيف الذئاب ..


دُمتم قُراء ♡


8
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}