• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
موتُ الأمهات
 موتُ الأمهات
لا شيء قادر على أن يتركَ نَدْبةً في قلبك كمَوت الأمهات،، أتعلم أن جزء منك سيموت بموتهم؟؟

   وأن الفصول ستنقضي واحدًا تِلْوَ الآخر وأنت لا تشعر،، فسيحلّ خريفُ قلبك كمعطفٍ من وريقات يابسة على الطرق،، ستبقى وحيدًا مَكسور الخاطِرِ في زاويةٍ مهجورةٍ حيث هناك بالتحديد لن تستطيعَ أن تسمعَ صدى صوتها أو تتحَسّس لمسات يَديها،، ستهرول ولن تجدَ السّبيل،، وتمشي تائهًا في دربٍ يشبه الجرح،، ستغمضُ عَينيك بقلقٍ.. وتغفو وفي صدرِك ألف حديثٍ ودمعة،، ستتمنى لو تحضنك مرةً،، وتسرحُ شعرك تارة،، سيبقى غيابها حاضرًا بقوةٍ كصرخةٍ خرساء مدوية كفراغٍ تَعجزُ الكلماتُ عن غمرِه.. 

#دعني أخبرك عن ذاك المشهد!! 

   لن تنسى آخر ما تفوهت به صدى كلماتِها الذي نظن بأننا نسيناها يرافقُنا طَوال الحَياةِ،، لن تنسى برودةَ جسدها ولا يديها الناعمتين،، ولا آخر نظرة لها فستشيّد في ذاكرتنا منزلًا سنعودُ له بين الحين والآخر،، ستبقى وحيدًا في ظلِّ الحُشُودِ التي تحيطك في قلعةٍ مأسورةٍ لا يعرف أحد مَلامحها.. ستعودُ بذاكرتك إلى آخر يوم إلتقيت بها يومها فقط ستعرف أنها من الناس الذين لا يأتون بالعمر مرتين.. صدقني لن يأتي مثلها قط!! 

أتعلم!! 

  في كلّ يومٍ سيرتعشُ جَسدك النَحيل ويقشعرُ بَدَنَك لأنّ الخوف دب في أوصَالك مُنذ رحيلها لكن !! أطمئن لن يقتلعك.. كيف؟؟ فالنور الذي يشعُ من طيبِ ذكرها سيدفئ كلّ أركانِ قلبك.. في كلّ سقوط ستساعدك على النهوض من جديد!! فقد يموتُ جَسد الأم لكن رُوحها لنْ تموتَ،، أجنحةٌ روحها ستحوّمُ حولك لكي تظلّ عنك وَهجُ الشّمس وتصدّ الرّياح،، ستبقى خالدةً في القلب،، لن تستطيعَ غَيَاهِبُ النسيان أن تسحقها،، أو نَدبات الألم أن تحينها..

ليثنا نستطيع اختصار آلامنا بكلمة،، ها أنا مرة تِلْوْ الآخر،، أفشل في وصف قلب الأم،، حيث موطني الأول.. ستبقى حيّة لا تموت،، آخر القول لن يحبّك أحد كحبّها لك.. عن موت الأمهات أتحدث..

#براءه_بدوي


9
2
3

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}