• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
منصة هواء بيتُنا الأول
منصة هواء  بيتُنا الأول
Google+
عدد الزيارات
188
من هنا كانت الانطلاقة

لا زِلت أذكر النّص الأول لي على المِنصة، كتبتُه ثم مضيت  غير متوقّعة كم قارئا سوف يقرأ النّص أو كم شخصا سيُسجل إعجابه لم تكن لدي فكرة حتّى عن التدوين ..

بعد ساعات، وعبرَ الصدفة وجدتُ النّص قد نُشر مع رابِط تدوينتي على صفحة " الكُتب - the books " على الفيسبوك، شعرتُ بِنشوة فخرٍ ممزوجة ببعض الأحاسيس الغريبة، إحساس الهاوي عندما يشعر أنّه أصبحَ يقترِبُ من لقبِ الكاتب حتّى وإن كان الوصول بعيدا.. 

رُحتُ أقرأ النّص مرّات عديدة حتّى كدتُ أن أحفظه ! أحببتُ شكل الأحرف وأنا أعرِف أن قلمِي قد خطّها ، شعرتُ بها تتراقص، ويتراقص الفرحُ بداخلي ، انتقل إحساسي من الفخرِ إلى الفرح بعد رؤية عدد القُراء قد فاق الألف ..

كنتُ أكتب سابِقا ، لكنّ هذه التجربة بدت مختلفة عن سابِقيها ، شعرتُ أنني يجب أن اكتب اكثر وأكثر ، ازدداد نهمِي للكتابة ..

نما شعور الفخر والشغف معا بداخلي ولم يتوقف أصبح لي عالم خاص ، أنا والكِتابة والقراءة وأصدقاء يجمعنا عالم واحِد خاص بنا 

استطعتُ الحصول على أصدقاء مختلفين، أصدقاء من نوع آخر تجمعني بهم رابِطة الكتابة والقلم حتّى وإن لم نكن نعرف عن بعضنا أي معلومات وأدناها الاسم او العمر أو الدولة لكنّ ثمة شيء يجمعنا وهو الكتابة، وثمّة هواء من الأدب نشتركه في هذه المنصة ???? 


2
0
1

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}