• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
من مشاعر العجز الي توجه القدرة .. كتبها/ محمد حافظ
من مشاعر العجز الي توجه القدرة .. كتبها/ محمد حافظ
من اللا وعي الي الوعي

كتبها/ محمد حافظ

 لما الحاجة الي تطوير الذات:


الإجابة تكمن في


 شعورك بالعجز والقناعة بأن واقع الحياة التي تعيشها لا يخدم تحقيق أحلامك وطموحاتك......

توجه القدرة الإيجابي بداخلك يدفعك لتطوير ذاتك لتنتصر على شعور العجز.

 

إدارة تطوير الذات ومنع مسببات الفشل


اهتم في إدارة تطوير ذاتك ... بكيفية البدء ومن أين تبدأ .... الإجابة بأن تبدأ بجلسة الوعي مع ذاتك


                                                                   جلسة الوعي


عليك الاهتمام بمناقشة تلك الأمور في جلسة وعيك مع ذاتك.........


1-    اكتشف ذاتك وتعرف على طاقاتك الإيجابية منها والسلبية ومعرفة مصادرها


-  اكتشف بنفسك .... أين أنت من الجميع ..... أين أنت من قائمة الناجحين...... سؤالك لنفسك هل أنت ناجح أم فاشل .... ماهي أسباب فشلك وتعثرك...... أسئلة تطرحها لنفسك ....وإجابتك لنفسك لابد أن تتحلي بالصدق وتقبلٍ منك لنتائج بحثك عن ذاتك،

 

2       إدراك أن شعور العجز قد يحطم افكارك وأهدافك وتأملاتك  


-        منها إدراك أهمية التغيير وتطوير الذات، مع منع كل مسببات الاستسلام والفشل.

  

-        إحساس العجز يولد الاكتئاب والفشل مع العاجزين المتكاسلين، ويوجه الناجحين الي السعي نحو تطوير الذات للوصول الي النجاح.

       

3-    إدارة توجيه القدرات والطاقات الإيجابية نحو التوظيف الجيد لها


لكل إنسان طاقاته وقدراته الإيجابية ومنها السلبية، الناجح في إدارة توجيه قدراته بطريقة سليمة وتوظيفها بالمكان الصحيح يحقق النجاح الدائم الغير وقتي ويعكس التفوق والتميز، فقد تنجح لكن الأهم هو التميز، فعليك أن تحاول توظيف قدراتك بالموضع الصحيح وحال فشلك طور من نفسك فيما يناسب مكانك الحالي.

       

4-    إدراك معني قوة الإرادة


قوةالإرادة مطلوبة خلال سعيك للتغيير وتطوير ذاتك، فالتغيير لن يتم بسهولة، فهناك من سيعيق احلامك واهدافك نحو تطوير ذاتك، بإرادتك للانتصار ستحقق هدفك من تطوير ذاتك ومن ثم النجاح.

 

5-    إدراك أهمية المحفزات

 

-   نحو سعيك للتطور يصطدم واقعك بمعوقات قد تفقدك استمرارك، حينها تذكر كل ما يحفزك للنجاح اولها   نتائج نجاحك وتغير مستقبلك نحو الأفضل.

 

-        كن أكثر قرباً للأشخاص المحفزين لك من يدفعونك نحو النجاح.

 

-        قارن نفسك مقارنة حميدة مع الناجحين لتحفز نفسك لتكون الأفضل والمميز بينهم.

 

6-    واجه خواطرك وأفكارك ... وتعلم كيف تتخذ القرار


خواطرك وافكارك قد تكون إيجابية وقد تكون سلبية، وجه عقلك نحو التحليل الصحيح وإدراك الجيد من الأفكار وتحييد كل خواطرك وافكارك السلبية التي تسلمك الي الهاوية.

 

-  وازن بين العقل والقلب عند اتخاذ القرارات فالحكم لمن يحسن موازنة القرار بين عقله وقلبه، وأن يكون حكمك بعد تدوين كل المدخلات من معلومات مؤكدة تفيد تحليلك الجيد بعقلك ليكن قرار عقلك سليماً ومن ثم مرره لقلبك حتى لا تظلم فتظلم.

 

7-    دون أفكارك وخطواتك وضع الخطط قبل البدء


-    دون جميع اهدافك وضع الخطط المناسبة لتحقيق كل هدف، واكتب الخطط البديلة حال فشلك في تحييد ما  يمنع تحقيق خطط الأولية.

 

-   حلل نتائج كل خطوة بخطوة، واستدرك من تحليلك نسب نجاحك ونسب فشلك، واستنتج أسباب النجاح والفشل لتطور أسباب النجاح وتكرر استخدامها في خطواتك القادمة وتحيد ولا تكرر أسباب تعثرك.

 

8-  غير وتقبل تغيير عاداتك


تطوير الذات سيدفعك الي تغيير عادات وسلوك داومت على فعله، فتقبلك لتغير العادات واستحداث عادات لم تتعود عليها يتطلب منك القبول لتستمر في طريق تطوير ذاتك.


استمر في الظهور دائماً بأن تكن انت الأفضل والمميز ...... ظهورك في أن تكن الأفضل يتطلب منك الجهد ... 

إجتهد ثم إجتهد لتكن أنت الأفضل.

 

كتبها/ محمد حافظ 


6
0
4

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}