• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
من الغالية
من الغالية
بَريدُكِ ؟؟؟؟
مَن أرسلَ الصُّبحَ عِندي
يُخَبِّرُ أَشواقَهُ الصَّاحِيَة
معَ الضَّوءِ ....

معَ الضَّوءِ يُقرِئُني حبَّهُ 

فَيا لي لَوَ انَّكِ يا غالية 

بَريدُكِ ؟ ما أَقرَبَ الشَّمسَ مِنِّي

و ما أبعَدَ الآلةَ الدَّانية 

أَمِنكِ أرَقُّ مِنَ الحَرفِ حَرفٌ

يُغَرِّدُ أو ضِحكَةٌ آتِية ؟

أَعُصفورةٌ في فَضَاها اشتَهَت

تُعَرِّجُ تَسألُ أَخبارِيَ

يَقينَاً .... ، أنا ليسَ يَكذِبُ قَلبي 

يَقيناً بَريدُكِ يا غالية

حريقاً بأَحشائيَ النَّارُ تَهذُو

أُصلِّي تَكونينَ أنتِ هيَ

أعدُّ مِنَ الدَّربِ خَطوي و أَبني 

على واردٍ جاءَ أَحلامِيَ 

وَ يَردَعُني لَو تذكَّرتُ أنَّا

افتَرَقنا فَتَبرُدُ لي قافِية 

" حَبيبي" - وَ يَفتَحُ للضَّمِّ صَدرُ 

"أنا اشتَقتُ أيَّامَنا الماضية"

وَ تُورِقُ مِنِّي ضُلوعي و تَندى 

وَ تَمتدُّ مِن شُرفَتي دالية

تقول حبيبي ....؟

وَ أَقرأُ للمرَّةِ الثَّانية

بِأرحَمِ ثَغرٍ و أطفو "حبيبي 

أنا اشتَقتُ أَيَّامنا الماضية"

فحيناً على الماءِ أمشي و حيناً

وِسَادي على غيمَةٍ عالية

ويَستَفسِر الزَّهرُ عني أَمِنها

و تسأل جاراتها رابية

فتهمس في سرها وردةٌ

دَعوهُ...

دَعوهُ...

دعوهُ بريدٌ من الغالية


3
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}