• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
من الديكتاتورية إلى الديمقراطية - كيف تسقط الثورات السلمية الديكتاتوريات
من الديكتاتورية إلى الديمقراطية - كيف تسقط الثورات السلمية الديكتاتوريات
سلمية سلمية سلمية
عبارات ما بات يرددها الثائرون العرب منذ بداية ثوراتهم اختلفت أساليبها ومصطلحاتها بل حتى إنزالها على أرض الواقع فبعضها أتخذت منها شعارا لها أما البعض الأخر فلم يحظى حراكهم من السلمية سوى التسمية

تضج شوارع المدن السودانية هذه الأيام بذات العبارة لكن على ما يبدو أن الشعب قد أعتنق روح الهتاف فتزين بها وضجت بها فعالهم كما صدحت بها حناجرهم فما الذي يميز الحراك السلمي وما الذي يجعل شعبا يذوق ويلات العذاب والتنكيل اثر مطالبته بحق مشروع من حقوقه بحياة كريمة يتمسك بسلمية لم يعتنقها النظام وزبانيته يجيبكم ببساطة على هذا السؤال الكاتب السياسي جين شارب فيقول

إن الثورات العنيقة غالبا ما تواجه بممارسات قمع وحشية تقتل ما تبقى من امل لدى الناس خيار استخدام العنف مهما كانت حسناته يعكس بوضوع امراً وحداً وهو ان اللجوء الى وضع الثقة في اساليب العنف انما يعني استخدام اسلوب للنضال يتميز الطغاة دائما بالتفوق فيه

اذا استخدام الحراك العسكري المسلح هو جر للثورة لملعب الأنظمة الديكتاتورية الشمولية الأكثر تجهيزا والأكثر عدة وعتادا لذلك تسعى القوات النظامية الأمنية في بداية أي حراك ثوري إلى الإفراط الشديد في القوة وهو كما يبدو لسببين أولهما محاولة لزرع الرعب والخوف في جموع الثائرين أما ثانيهما فهو جر المتظاهرين لمستنقع العنف الذي يجد فيه النظام قدرته الأكبر بل واستغلاله في اطلاق الأكاذيب والظهور بصورة المحافظ على الأمن والواقف في وجه التفلت والإنحلال فيقول شارب مجددا

تهدف ممارسات الانظمة الديكتاورية الهمجية الى اجبار القوى الديموقراطية على التخلي عن خطة النضال السلمي واستخدام العنف وبالتالي تجد هذه الانظمة مبرراً لاستخدام القوة ودحر المقاومة الديموقراطية بسهولة لذلك يجب علينا ان لا نسمح للعواطف اللحظية التي تشكل ردة فعل على ممارسات الانظمة الدكتاتورية الوحشية ان تغير مجرى المقاومة الديموقراطية وتاخذها بعيداً عن الاستراتيجية الرئيسية

اذا يرى شارب في السلمية سلاح الثورة الأقوى وعضدها المتين في مواجهة الة القمع النظامية فهو كما يرى أن السلمية تغوض كذب الحكومة ويمنعها من استخدام كرتها المفضل من وجود مندسين ومخربين وثانيها ان السلمية حل جامع لجميع أطياف المجتمع بينما تنحصر العمليات والحراك المسلحة على فئة معينة فبالسلمية يساهم كل فرد بما يستطيع بينما ينمو الشعور القومي والإحساس بإنضمام الجميع لركب الثورة اما ثالثها انها تشكل ضغطا هائلا على النظام داخليا وتأثير القمع الوحشي للعزل على صورة النظام من قبل الشعب مما يساهم في انضمام المزيد وخارجيا بالضغط الخارجي والخوف من تشويه صورة النظام مما يؤثر عليه سياسيا وإقتصاديا

يتحدث شارب ببساطة في كتابه عن الحراك السلمي وطرقه وتأثيره على النظم الديكتاتورية الشمولية الحاكمة وكيف يؤدي هذا الحراك السلمي إلى سقوط شرعية النظام من قلوب الشعب قبل سقوطه الإداري الفعلي وما الذي يشكله الحراك السلمي من سبل الضغط السلطوي الشرعي والمادي والنفسي بل وحتى على سبيل الأفراد وخسران ولائهم الواحد تلو الاخر حتى نهاية النظام بتفتته داخليا قبل الأجهاز عليه من الحراك الثوري خارجيا

يرى شارب أن التخطيط للثورة يجب أن لا يقتصر على إسقاط النظام بل يجب أن يكون اسقاطه جزءا ضمنيا من مخطط طويل الأبعاد والمدى حتى لا ينتهي سقوط النظام الفاشل إداريا والمخلوع بنظام جديد أكثر فشلا وجد نفسه بين ليلة وضحاها في سدة الحكم بعد أن كانت أقصى طموحاته اسقاط النظام الحالي 
يتحدث الكتاب في اخره عن أهم العوامل في نجاح الثورة ولماذا ينجح البعض بينما يفشل الاخر وكيف تتم سرقة الثورة من قبل بقايا النظام القديم أو حتى انقلاب عسكري جديد وكيف لا يتحول النظام الديموقراطي الثائر الى نظام شمولي جديد لكن أهم تلك النقاط الدستورالجديد والانتقالي مركزا على تحول الدولة من دولة شخوص إلى دولة دستورية يرتسم فيها القائد بخط الدستور مركزا على فصل السلطات الأساسية للحكم ( التشريعية - التنفيذية - القضائية ) حفاظا على بلاد دستور لا بلاد شخوص وأفراد

الكتاب من امتع الكتب التي قرأتها وأغزرها برغم صغر حجمه الذي لا يتجاوز ال 70 صفحة وودت لو أسلم نسخة منه لأهميته البالغة برغم تذكير شارب في اخر الكتاب أنه ليس مونولجا ينطبق بذات الصفات على جميع الحركات السلمية المختلفة الخلفية والمرجعية ولا يؤكد أن سقوط النظام سيأتي بنظام ديمواقراطي أفضل لكن يذكر أن سقوط نظام شمولي سيتيح الفرصة لنظام ديمواقراطي جديد ورؤى جديدة علها تخرج بشعب ما من عتمة الظلم والذل إلى فسحة من الحرية والعمل السياسي يبقى الضامن الوحيد فيه لغد أفضل هو الشعب والشعب وحده


3
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}