• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
من فيض ذاكرة الطفولة " سينما الأطفال"
من فيض ذاكرة الطفولة " سينما الأطفال"
Google+
عدد الزيارات
1,044
مقالة توثقية

 

من عبق ذاكرة طفولتنا الجميلة تضيء لوحةجميلة تتسق لتمتزج مع الأثارة وتشويق لكثير من القصص التي رأيناها في سينماالأطفال أفلام منتقاة تحمل هدف تقدم بشرح مبسط وبعدها المشاهدة التي تتم في أستديوسينما الأطفال في مساء كل يوم خميس وتعرض مع المناقشة حول أحداث الفيلم على شاشةالتلفاز

بالطبع الشغف لمشاهدة أفلام الكارتون كان منالأساسيات

 للجيل الذي ظهرت فيه فقد كانت القنواتالتلفزيونية قليلة وكذلك البرامج وأوقاتها أقل، كان "الكارتون " كالسحرالذي ينقل الطفل إلى عالم مدجج بالخيال والخفة كما يتمنى أن يؤكد لهُ أحد ذلك قبلأن تصدمه جمود الواقعية، السينما خصوصاً تجذب المتلق أكثر من مجرد حلقة لتنهضوتنتظر الغد القريب، الفلم هو مسيرة وقصة تتابعها خلال ساعتان لتصل إلى حيث جذبكالتشويق وهو خيط النهاية، ومن حظ الأطفال في ذلك الجيل أو كما أطلق عليهم في الوقتالحالي " جيل الطيبين" لنقاء طفولتهم وحسن تربيتهم أن من كانت مقدمةالبرنامج هي لطيفة الظل واللطيفة السيدة نسرين جورج فقد كانت ملاك يتمنى كثير منالأطفال مقابلتها وكان الذهاب الى السينما حلم راود كثير من الأطفال كانوا يتابعونبرنامجها من خلال الشاشة ومن بعيد ،

ومن خلال هذه الذكرى الجميلة المتعلقة بسينماالأطفال في العراق بمناسبة اليوم العالمي لسينما الكارتون وجدت أن من الجميل لوجمعنا سيرة بسيطة لمن علمتنا الحلم وعلمتنا تذوق الجمال لنتذكرها بحب ونكون فكرةعن تاريخها المشرق

نسرينجورج عبد الأحد، إعلامية عراقية من أصل سرياني متخصصة بشؤون الطفل، صاحبة برنامج"سينما الأطفال" أحد أشهر البرامج التي تهتم بأفلام الصغار في التلفزيونالعراقي، كانت منذ طفولتها مولعةبالسينما، وشاركت في طفولتها بالبرنامج الإذاعي (عالم الأطفال) لعمّو زكي، الذيكان يعتبر الأول من نوعه تلك الفترة. كما كانت دائما ما تشارك بالفعالياتالمدرسية، التحقت بالمعهد الأهلي لرقص الباليه، الذي أسسته الرائدة (مدام لينا)التي كانت أول من ادخلت فن الباليه إلى بغداد. وكان ذلك قبل تأسيس مدرسة الموسيقىوالبالية بعدة سنوات. وكانت تقدم عروضها في ستوديوهات تلفزيون العراق
دخلت نسرين في أكاديمية الفنون الجميلة (كلية الفنونالجميلة حالياً) وحصلت على شهادة البكالوريوس في الإخراج المسرحي. عملت رئيسة لقسمبرامج الأطفال من فترة 1989 ولغاية 1999.كانت من أهم محطاتها هو برنامج"سينما الأطفال" الذي قدمته خلال فترة الثمانينات وبداية التسعينات فيالقناة الأولى للتلفزيون العراقي، الذي كان يقوم على حضور مجموعة من الأطفال إلىسينما صغيرة ويتم عرض الفيلم عليهم وبعد نهاية الفيلم يتم مناقشة قصة الفيلم منقبل المقدمة والحضور من الأطفال على شكل أسئلة حوارية مبسطة واستخلاص العبر من قصةالفيلم.
كما قدمت للتلفزيون العراقي مجموعة من البرامج الموجهةللأطفال مثل (انتبه صديقي العزيز) وغيرها من البرامج التوجيهية والإرشادية.
هاجرت من العراق خلال فترة الحصار الدولي على العراق،وتعيش حالياً مع أسرتها في نيوزيلندا.

أستمر تقديمها للبرنامج لمدة ثلاث وعشرين عام وتعتبر مرجعاً مهما في مجالهاوفي تأسيس نفسية وثقافة الأطفال، لشخصية طيبة رافقت أحلامنا ولونتها بالجمالوالمعرفة أطيب التحايا وباقات من الامتنان 


6
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}