• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
مهارات الخياطة الغريبة و المرعبة
مهارات الخياطة الغريبة و المرعبة
في المنطقة الجنوبية الغربية النائية من الصين مدينة صغيرة ، عدد السكان في هذه المدينة قليل ، منها عائلتان كبيرتان ثريتان : عائلة ليو و عائلة مو .

الابنة الكبرى لعائلة ليو واير و الابن الأكبر لعائلة مو جاهو زميلان في نفس الجامعة ، خطب جاهو على  واير قبل التخرج من الجامعة . و بعد التخرج ، ذهب واير لإكمال الماجستير في الخارج لمدة ٣ سنوات ، بينما عمل جاهو كمدرس في المدينة . وافق الاثنان على الزواج عندما عاد واير إلى الصين بعد التخرج .

خلال هذه الفترة قبل عودة واير ، انتقلت الأم وابنتها إلى المنزل المجاور لعائلة  مو .  هذه الابنة اسمها هواير . المنزل المجاور منزل قديم متهدم للغاية.  تعيش الأم و ابنها عيشة صعبة . كانت والدة عائلة مو عطوفة القلب وغالبًا ما تطلب من الخادم توصيل الأطعمة إلى المنزل المجاور أو مساعدتهما في الأعمال المنزلية . بعد فترة قصيرة ، توفيت والدة هواير المسكينة بسبب المرض الشديد ، تركت ابنتها المسكينة وحدها. فأخذتها والدة مو إلى منزلها ، و اعتنى بها جاهو مثل أخته الصغيرة .

امتنت هواير عائلة مو امتنانا شديدا . بعد العيشة مع عائلة مو ليلا و نهارا ، وقعت هواير في حب الابن الأكبر لعلئلة مو جاهو على الرغم من أنها كانت عرفت أن جاهو لديه خطيبة ، لا تستطيع أن تسيطر على مشاعرها و حبها لجاهو . ظهرت في ذهنها صورة التزرج من جاهو دائما .

في غمضة عين ، حان وقت تخرج واير من الجامعة الخارجية و العودة إلى منزلها ، استقبلها جاهو في المطار مبكرا و هو مسرور جدا . في الأيام التالية بعد عودة واير ، انشغلت العائلتان في مناقشة الأشياء عن زواج الاثنين ، بما في ذلك البطل والبطلة . و لكن هواير هي الوحيدة التي أصيبت بالاكتئاب طوال هذه الأيام ، الشخص الذي تحبه سيتزوج امرأة أخرى . قررت هواير أن تخبر جاهو فكرتها هذه للمكافحة عن سعادة نفسها .

في الأيام السابقة قبل حفلة الزفاف للزوجين ، أخبرته هواير بحبها له بشجاعة ، و لكن جاهو يحب واير حبا شديدا ، و في قلبه لا تزال هواير أخته العزيزة ، فهو رفض حب هواير ، و قال لها إنها فتاة جميلة لطيفة ، و ستجد حبيبها في اليوم من الأيام . اكتأبت هواير و شعرت بالألم في قلبها .

و لكن نسي جاهو هذا الأمر بعد ذلك ، و تزوج واير بسعادة . أما هواير فهي اختفت يوم الزفاف ، لا تستطيع عائلة مو أن تجدها في أي مكان ، أخبر جاهو أمها بما أخبرته هواير ، تعتقد عائلة مو أن هواير غادرت بنفسها لأنها خزينة جدا .

بعد ٥ أيام تقريبا ، عثرت الشرطة على جثة أنثى على شاطئ النهر ، و على الرغم أن مظهر الجثة كان غير واضح ، و لكن على جسدها ملابس هواير ، حسب تحقيقات الشرطة أنها انتحرت . لومت عائلة مو نفسها كثيرا و خاصة جاهو .

بعد الزواج ، وجد جاهو أن زوجتها عجيبة و غريبة ، شخصيتها و مزاجها مختلفة تماما عما كانت عليه قبل الزواج ، كانت فتاة مفعمة بالحيوية و البهجة ، و فضلت التحدث معه على الصمت ، و لكنها أصبحت امرة خجولة الآن ، و تفضل الصمت على التحدث معه . هي كرهت تشغيل الأضواء في الليل ، و على رقبتها خيط أحمر يبدو أنها مخيفة . و بالإضافة إلى ذلك ، لا تحب واير أن تتحدث مع والديها و حتى لا ترغب في العودة إلى منزل والديها ، يبدو أنهم غرباء .

رغب جاهو في معرفة ما هو السبب ، و لكنه لا يجرؤ على تركيب الكاميرا في المنزل ، فهو قرر أن يسجل  أصوات زوجته عندما كانت وحدها في المنزل . نزل جاهو برنامج مسجل الصوت برو على الهاتف .                    

 هذا اليوم فتح جاهو برنامج مسجل الصوت برو على الهاتف ، و وضع الهاتف في المكان المخفي بهدوء  قبل خروجه من المنزل .

بعد خروج الزوج ، جلست واير أمام المرآة كالعادة ، نظرت إلى الوجه الجميل في المرآة بهدوء ، كان هناك بعض الاشمئزاز في عينيها ، ثم سحبت الخط الأحمر على رقبتها ، انزلق الوجه الجميل إلى أسفل ، و ظهر وجه آخر في المرآة ، وجه هواير .  حدقت الزوجة إلى وجه واير الذي تمسكه يدها بهدوء و قالت لنفسها : كيف حالك ، شكرًا لك على هذا الوجه ، دعني أحصل على الحب كما أتمناه ، لا تلوميني ، في الواقع أنني لا أريد قتلك ، و لكن … هههههههههه… كانت الغرفة مفعمة بالضحك الغريب .

عندما سمع جاهو هذا التسجيل شحب لون وجهه .      


1
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}