• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
مهلاً رحلةالعمر-
مهلاً رحلةالعمر-
Google+
عدد الزيارات
229
خاطرة......

قدلاندرك بداياتٌنا وقد لانختار نهايتنا ,نظل في مدارات العمر نتأرج بين سرور وكدر, فمرة نٌحلق كعصفور يتعلم بدايات الطيران ومرة نتهاوى كورقة ذبلت من أغصانها لتأتي غيرها,وبينما نحن بين هذا وذاك قد يأتي الرحيل مباغتا,ونمضي في أشرعته نحو سكة لاتعرف طريق العودة. نحو ذلك الخلود الأبدي تبقى ذكرياتنا أشياؤنا ونغيب نحن بأرواحنا.أبواب المدائن تشهد خروجنا تلوح لوداعنا يرتل الغياب نهاية الرحلة كان هنا كـ نبته تٌطاول النمو لتزهرفتتمدد إلى أن تذبل لتموت فٌتقتلع الجذور, لكن هل في دروب العمرمٌتسع من بين ضجيج الحياة لنقول -مهلا رحلةالعمر-؟! طقوس اِعتدناها مليئة بالدموع  بالحزن سرعان ماتتلاشى تحت ركام ...الحياة تستمر ...

 

شيعوها إلى مثواهاالأخيريضعون النعش عند آخر محطات النهاية .. كان يحيط بها عدد غفير من الجنسين كماجرت العادة,وعند آخر محطات النزول حملها الرجال ليواروها الثرى .صرخت بهم من بين الصفوف كلا دعوها  لن يحملها غيري لوضعها في الضريح...!! فهي صديقتي وأنا من يتكفل بذلك .حاولت جاهدة حملها ليواريها الثرى,الدمع بلل أركان المقبرة والنواح كاد يوقظ سكان المقابر .لولا أن مفاتيح أرواحهم بيد مالكها .وبعد المراسم يرحلون يدخل الموكب بين الزحام مشاعر مٌختلطة بين الحياة والموت يخفين أعينهن وراء السواد خلف تلك النظارات,, لتهمس المسافة لـ إحداهن بالملل تٌدير الجهاز لتسمع أٌغنية للتغلب على طول حبال الطريق ..واليد مازال عالقا بها ماتبقي من التراب لتتمزق أثواب الحداد"سريعا ًللموت قدسيته والنسيان يدق طبول القلوب متسارعا".....




/

/

/

/


في وقتنا ماعاد للوقت معنى

في وقتنا من هو القوي........؟

ماعاد باقي إحساس 

تاهت مشاعر ناس

في وقتنا من...... 

ماضحك من همنا 

من ماذا يتكون دمنا.........؟

لحظة سكوت ترجوالإجابة

من كم الأسئلة المتراكمة 

بين الكفوف

في وقتنا الحكي ماأكثرة 

والفعل بِـ صمتهٌ كأنه بالتابوت 

في وقتنا كذب وخداع

غش وضياع

نمشى على دم القتيل

من دون اِحساس وشعور

في وقتنا ضاع الوفاء

صار للغدر أبهى مكان 

في وقتنا من يفتح ظروف الرسائل

من يعرف التوقيت 

من يحترم حق الطريق

عند الإشارة ولا.ماج بنا هم الزحام

الكل يسابق الزمن تتعالى الأصوات 

لحظة ملل ماتعرف خفوت 

طابور مايعرف نظام 

تتعالى الصرخات 

والإحترام ماعاد له ميزان

كأننا بمعركة والجنة الميدان 

نجمع غنائم وفيء

كأنه مورد ماء والأمة في جدب وظماء

ميت وتحمله النعوش 

نسينا اِحترام الموت

موكب يعدي بالرحيل

وموكب مقابل زمر وصفير

بقربنا ميت وندري 

المعضلة إنه موتى ولاندري

موتي المشاعر والضمير

في وقتنا من يستمع

كومة ضجيج 

تٌسمع ضجيج

وقلوبنا زحمة مشاغل

هل ران على قلوبنا

نتسائل ماهو ذنبنا.......؟

الذنب إنه انولدنا

في غير وقتنا...

بزمن غير الزمن 

بزمن ليس زمنا


2
0
2

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}