• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
ما بين احساسي الاليم بعد اكتشاف تفاهة رجل الثلج ووفائي له
ما بين احساسي الاليم بعد اكتشاف تفاهة رجل الثلج ووفائي له
"إن المرأة يصيبها إحساس أليم حين تكتشف تفاهة الرجل الذي أحبته"

يشتهر سارتر، بالاضافة لمقولة "الجحيم هم الآخرون"، بمقولة: "إن المرأة يصيبها إحساس أليم حين تكتشف تفاهة الرجل الذي أحبته".

بعد رقصة وداعنا، عزيزي، وبعد تقلّبات ورحلات عديدة أكثر مما تحصى في قطار  الافعوانية التي اعتدت على تسميتها "حب"،  يا لهبلي.. 

على كل حال، بعد كل ذلك، بدأت تنجلي أمامي صور لم أعهدك عليها. ما بين طيبة ملامحك وغرامي بابتسامتك، رائحتك والبريق الذي كنت ألمحه في نظراتك - من نظرة واحدة عزيزي، تراك تذكر؟

اكتشف اليوم أننا جميعنا نذكر، وبامكاني ان أودع خوفي من أن تنساني، لأنك لن. ولكنها الطريقة التي تتذكرني بها: تمرّ أمامي كمرورك أمام أي شخص آخر، تلقي السلام كرد فعل لا إرادي، تسمع اسمي كأي اسم آخر، تجلس في أماكن اعتدنا الجلوس بها وتتذكر انك أتيت الى هنا لأول مرة بصحبتي، ولكنك لا تشتاقني، تتذكر ذلك كأي فعل عابر. 

كل لينك، كل عطفك وصدقك، ذلك الذي راهنت عليه على الأقل، وكنت سأتحمل توقفك عن حبي ولكن أن تتوقف عن صدقك معي.. لم يأتِ بالحسبان أبدًا

لعلك لا تشعر بأنك مدين لي بذلك أيضًا، لكنها حقيقة موجعة فعلًا، حعلتني أشعر بتفاهتك بعد أن اعتليت كل العروش في عالمي.


1
0
2

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}