• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
ما أقسى الحياة بلا صديق
ما أقسى الحياة بلا صديق
ما أقسى الحياة بلا صديق
تمضي بلا نغم رقيق ..

بلا صحب 

تجوب تخبط كل درب 

ولا تجد للنصح معط أو مجيب ..


وحيدًا تسير مقطبًا 

وجها ضحوكًا كان يومًا مُطلقًا

 متفائلًا

 يَعش الحياة .. 

كل الحياة إن لمح ابتساما في الطريق .. 

من أي شخص يعرفه

 او يقربه او يصدقه او كان يومًا يبغضه ..

بل لم يكن يومًا يضيق ..

واليوم يبدو تائهًا 

متثاقلًا لفظته نار من حديد

 عاد رمادًا باردًا

 لا يستفيد ولا يُفيد

 ضحكاته .. أضحت جُمودًا دائمًا

 وشحوبه قمرٌ صديد 

عادى الشوارع والأزقة والمقاهي

 بأي وجهٍ يمشي فيها ذا الوحيد؟

عادى الحياة الباردة 

عادى أرضًا خاوية

 لم يجد فيها سبيلًا آمنًا 

أو بصيصًا خافتًا 

ينير فيه ما انطفا 

من عمره من قلبه من روحه 

يخرج به من قبره ..

يدًا تُمَد لأجله

 تمسك بقايا عقله

 تنفض غبارًا كالبسوس

 تمحي آثارَ العبوس

 قد يرتعد أو يرتعش 

أو قد يئن ..

 ويبكي فخًا قد يظن ..

كم له قلبًا يؤوس ..

ولا يفيق 

من به هذا العذاب

 صار شخصًا من يباب

 كل ما يمضي إليه يتوه عنه يختفي يصبح سراب ..

 ولا رفيق

 ولا وفيقًا واحدًا يراه 

من خلف الكسوف 

ينزوي 

يطالع الذكرى يصفصفها الرفوف 

مُتَجاهَلًا ..

 وإن شكا يومًا 

حالًا تُسَن بوجهه كل السيوف


ويشتهي خلًا صديق 

يحكي له يبكي له

 يرثي الكآبة والحريق

 يمشي به تعبق دروبٌ من رحيق 

بالله قولوا .. 

أي صحيحٍ يشتري مثلي رفيق؟ .. 



30.5.2020


2
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}