• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
الازدواجية ... والمال
الازدواجية ... والمال
المال نبض الحياة

طبيعة العالم يعيش الازدواجية، هنالك الداخل والخارج، والايمن والايسر، والاسود والابيض، والعصا والجزرة، والضوء والظلام، والسرعة والبطء، والجهل والعلم، والمد والجزر، والسالب والموجب، وغيرها من مئات الاقطاب المتقابلة، ليتواجد قطب لابد من نظيره الآخر أن يتواجد أيضاً.


وبالقياس هنالك قوانين خارجية وداخلية للأموال، والقوانين الخارجية تشمل " معرفة الاقتصاد، وإدارة الأموال، وكيفية الاستثمار" والقوانين الداخلية تشمل " فن إجادة ميزان الضبط الداخلي وكيفية التعامل مع القوانين الخارجية" يقول : الكاتب ستيوارت وايلد "أن مفتاح النجاح يكمن في قدرة المرء على رفع طاقته الخاصة، وعندما يفعل ذلك سينجذب الناس إليه تلقائياً، وعندما يظهرون أمام متجرك فاحرص علي أن يشتروا منتجاتك" هذا يؤكد عندما يرفع الشخص ثيرمومتر حرارته الداخلية سيختلف كلياً من الشخص الذي يفعل عكس ذلك.


بالتأكيد عزيزي القارئ سمعت بشخصٍ ما، خسر كل موارده المالية، أو كانت بدايته ممتازة وتعثر في منتصف الطريق، هذه الأمثلة ستكون أكثر وضوحاً في حالة تلقي الشخص لمال كثير عن طريق الميراث، أوعن طريق التنقيب في مناطق الذهب، أو عن طريق هبة من أحد الزملاء أو الاصدقاء، الذين يتمتعون بالمال الوفير - حسناً - لكن من الأرجح أن عُمر هذه الثروة قصير جداً، سيخسرها الشخص في النهاية، ويرجع الي وضعه المالي الأول (المبلغ المالي الذي كان مبرمج عليه) في الغالب يعود السبب لعدم استعداد الشخص وبرمجته في الداخل لتلقي هذه الاموال، لأن ميزان ضبطه الداخلي مبرمج للإحساس بالألاف وليس الملايين، وعلي السطح الخارجي يبدو لنا فقدان الأموال ناتج من الحظ العاثِر، او الركود الاقتصادي، او الشريك غير فعال، أو جائحة كورونا.


على الجانب الأخر، أصحاب الملايين أو المليارات بإمكانهم المحافظة على أموالهم طيلة حياتهم لأنهم برمجوا انفسهم على ذلك منذ الصّغر، أو بعد ذلك - لا قدر الله إذا خسروا كل أموالهم باستطاعتهم استعادتها مرة أخرى أو أكثر من ذلك خلال اعوام قليلة، لأن ميزان ضبطهم الداخلي تم ضبطه للإحساس بالمليارات أو الملايين وليس الألاف - وعلى ذلك قِس في جميع جوانب الحياة وليس المال وحده.


في الختام


إذا أردنا أن نُنتج فاكهة جيّدة يجب أن نهتم بالجذور (المكوّن الداخلي)، وليس الثمار (المكوّن الخارجي) - الداخل ينتج الخارج - وإذا اردنا أن تنتج ذرية خالية من الأمراض الوراثية، يجب أن تتأكد من مدى صلاحية جينات الزوج/الزوجة الداخلية وليس اللون الخارجي - اللون الخارجي الذي تم الاختيار على اساسه في الغالب لن ينعكس على لون الأبناء إلا إذا تطابق الداخل مع الخارج (واللبيب بالإشارة يفهم) - كما الجزور تنتج الفاكهة - وغير الظاهر ينتج الظاهر - الداخل ينتج الخارج.


1
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}