• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
التمس سبعين ألف عذراً . .
التمس سبعين ألف عذراً . .
Google+
عدد الزيارات
1,764
فقط التمس له عذراً .

التمس سبعين ألف عُذراً ، للذي لايرُد على رسائلك ، على مُكالماتك ، للذي يغيب فجأه دون أن يُخبرك بذلك ، للذي يُحب العُزلة ، و يرى أنهُ من الواجب أن يجلس مع نفسُه ، أن لا يتشارك لحظات حُزنُه مع أحد ، أن يكون هادئاً فحسب ، دون أن يُخبرك أنُه مُرهق ، أنهُ لا يرغب في الحديث ، لا يرغب بتحريك عضلات فمُه ، و لا أناملُه في الكتابة ، فقط يرغب في مُراقبة العالم من بعيد .

التمس لهُ أعذاراً لا تنتهي إن صادفتُه مُتجهم الوجه على غير عادتُه ، إن راسلتهُ و لم يجب ، إن اتصلت عليه و لم يرُد ، قد يكون مُنشغلاً ، متوعكاً مريضاً أو قد يكون غائباً عن الوعي ، قد يكون نائما يُسيل لُعاب تعبُه على الوسادة ، قد يكون في العمل ، في المسجد ، قد يكون ميتاً و أنت تتصل و تشتم لأنهُ لم يرُد .

إلتمس لهُ عُذراً إن لم يبتسم في وجهك يوماً ، قد يكون ملّ من الإبتسامة ، ألا يحدُث هذا معك ؟! ،

إلتمس لهُ عُذراً إن مر بجانبك و لم يراك ، قد يكون في مكان أخر أنت لا تعلم عنهُ شيئاً ،

فقط إلتمس لهُ عُذراً


4
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}