• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
الثقافةالتربوية بين الحضور والغياب
الثقافةالتربوية بين الحضور والغياب
Google+
عدد الزيارات
100
تصور أنك تريد بناء بيتٍ جميل، أو ترغب بالقيام برحلة سياحية ممتعة، أو تود الالتحاق بإحدى الجامعات ،فما هي أولخطوة تفكر فيها ؟

بالنسبةللبيت فمن الطبيعي أن أول شيء تفكر فيه هو تجهيز خريطة توضح مكان غرفة النوم وغرفةنوم الأطفال وغرفة الضيافة والمطبخ وباقي منافع البيت، أما بخصوص الرحلة، فيجب معرفةطقس ومناخ المدينة وطقوس أهلها وعاداتهم وتقاليدهم، والاماكن المشهورة من فنادقومطاعم ومتنزهات وجامعات والأماكن الاثرية فيها كي تستمتع بالرحلة، وفيما يتعلقبالجامعة فستبحث عن الجامعات العريقة، أليس كذلك؟

الثقافةالتربوية بين الحضور والغياب

الثقافةالتربوية بين الحضور والغياب

مصطفى أبو السعود


لكن هل فكرت وأنت مقدم على الزواج أنت أن تقرأ شيئاً عن الثقافةالتربوية في فترة الخطوبة أو في أول سنوات الزواج ما قبل الانجاب، من بابالاستعداد لمرحلة قادمة لامحالة ؟

 لن أكونمتشائماً كثيراً لو أجبتُ ب(لا) لكني لن أكذب الواقع والوقائع و أقول( نعم)، لأنما نراه من اخطاء وخطايا في  العمليةالتربوية الناتجة عن جهل الوالدان بتقنيات وفلسفة التربية أمر لا يمكن انكاره.

هنا استحضر ما قرأته في كتاب  " القواعد العشر لتربية الابناء "  للدكتور عبد الكريم بكار حيث يذكر (أغلب البشريملكون جرأة انجاب سبعة أبناء دون أن يخطر في بالهم إذا ما كان في حاجة لقراءةكتيب أو سماع محاضرة أو استشارة متخصص ،فنقطف بعد ذلك الثمرات المرة لتلك الجرأةالمتمثلة بانحراف العديد من المراهقين والمراهقات.

وفي ذات الكتاب وفي أول قاعدة  يشبه بكار الطفل ب" الآلة "حيث يقول :(حينما يشتري الإنسان آلة حديثة لا عهد له بها من قبل ، فإنه يشغلها بناء على مافهمه من دليل الصانع ( الكتالوج ) المرفق بها فيعرف كيف يديرها ويتجنب عطبها،ويضيف ، بأن  الثقافة التربوية ليست مهمةللوالدين فحسب، إنها مهمة  اسرية جماعية،فالأبوين لن يستطيعا تحمل اعبائها،  وضربمثلا حيث قال  : تصور أن في الاسرة أبناءفي العقد الثالث والثاني والأول ويكون لديك اطفال دون سن المدرسة، فالمطلوب هوتعاون كل هؤلاء في العملية التربوية.

فالثقافة التربوية  كما يعرفهابكار هي مجموعة المعلومات والخبرات التي نحتاج لها في تكوين البيئة التربوية وفي طرق تهذيب الأبناء وتنشئتهم النشأة الصالحة وفي التعامل مع مشكلاتهم وأخطائهم،ويقوم جوهر التربية على التفاعل وبناء الروح الجماعية وما يطلبه من مبادئ وقيموتضحيات.

إن ماقاله بكار يؤكد على ضرورة معرفة قواعد التربية قبل عملية الانجاب، ولا نترك الامورللمثل القائل " لما يجي الصبي بنصلي على النبي "، لأن نسبة الخطأ تقل كلما زاد التخطيط للأمر،والاستعداد له، ومن هذا نستنتج أن الثقافة التربوية ضرورة ملحة ويجب أن تكون حاضرةوباستمرار، كي يصل شراع الاسرة إلى بر الامان.


1
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}