• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
السبع الموبقات ما هن؟
السبع الموبقات ما هن؟
وقفت على جانب القبر اودع احد الزملاء وهو يوارى الثرى كان على ظهر الارض يتحرك بيننا قبل ايام قليلة.

الآن يجهز له بيتا بباطن الارض ليدفن فيه وحده كان فى الدنيا يختار بيته بنفسه اما الان لا خيار فالقبور كلها واحدة . صمت رهيب يعم المكان وجسد لا يكسوه الا قطعة من القماش الابيض ممدد فى سكون تام لا روح فيه وكأنه جهاز كهربائى نفذت بطاريته او فصل من الكهرباء.


لعل روحه تحوم حولنا الان وترى ماذا نفعل بهذا الغلاف الذى كان يحتويها ويكبلها يوما ما . 


توفى ولم يأخذ من الدنيا سوى ما كتب له فيها لم يبقى معه شىء الا عمله الصالح . توفى وارتاح من هموم الدنيا وذهب الى دار القرار نرجوا الله ان تكون افضل من داره فى الدنيا .


لعل امنياته وتطلعاته الان قد اختلفت عما كانت عليه فى الدنيا لعله يريد العودة إلى الدنيا ليستدرك ما فاته فيها ربما للتخلص من الذنوب او الاستزادة من الحسنات انها اهداف تختلف كثيرا عما يتمناه الاحياء من وظيفةٍ مرموقة وزوجة جميلة ومركبٍ هنيءٍ وبيتٍ واسعٍ وأملاكٍ وعقاراتٍ وتمشياتٍ وسهراتٍ وحضور ولائم وحفلات.


ولكن هيهات فلقد مات ولا سبيل للعودة لقد أصبح الان رهينة ربما لذنب وقع فيه وغفل عن التوبة منه . لقد اصبح غريبا كالمسافر الذى لا يجد احد فى انتظاره.


الان فقط ادركت قيمة الاكثار من الباقيات الصالحات وتجنب وعدم الوقوع فى السبع الموبقات او قل الذنوب عموما . سبحان الله الفرق بين اكتساب حسنة او الوقوع فى ذنب ربما يكون دقيقا جدا كالخيط فمثلا اللسان الذاكر لله قد يكون هو ايضا ذلك الذى يخوض فى اعراض الناس هو هو نفس اللسان ولكن شتان فى المحصلة .


الباقيات الصالحات هى كل الاعمال الصالحة  التى تبقى للعامل بعد موته وتكون أثراً دائماً من حسناته ووسيلة لمثوبة الله ومرضاته وهى أما ان تكون بالقول او بالفعل. اما القول هي الكلمات المأثور فضلها (سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم). واما الفعل هي (الصدقة الجارية والعلم الذي ينتفع به والولد الصالح الذي يدعو له). فضلا راجع مقال : الْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ ما هى؟.


ماذا عن السبع الموبقات التى حذرنا منها النبى صلى الله عليه وسلم لانها أعمال قد تهلك صاحبها وتعرّضه لعذاب الله وسخطه وتحرمه من دخول الجنة لما لها من ضرر على الفرد نفسه وعلى المجتمع.  


عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اجتنبوا السبع الموبقات، قالوا: يا رسول الله، وما هن؟ قال: الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات. (متفق عليه).


 اذن السبع الموبقات هن ما يلى :

 1- الشرك بالله :

 هو جعل إله آخر مع الله سبحانه وتعالى في ربوبيته، وتخصيص شيء من أنوع العبادة له مثل النذر، أو الدعاء، أو التقرب له بالعبادة، وينقسم الشرك بالله إلى نوعين، وهما شرك أكبر يخرج صاحبه من الدين الإسلامي، ويخلد هذا النوع صاحبه في النار في حال موته قبل التوبه، والشرك الأصغرالذي لا يخرج صاحبه من الإسلام إلا أنه أحد وسائل الشرك الأكبر وهو نوعان، الأول الشرك الخفي وهو الشرك بالنيات، والثاني: شرك بائن وهو بالأقوال، والأفعال.


 2- السحر :

 السحر أحد الموبقات، وهو وزر عظيم لأنّ فيه استعانة بالجن، بهدف ستر الحقائق، فالساحر يعمل على الاستعانه بالجن من أجل إلحاق الضرر بالناس سواء بالأقوال، أو بالأفعال، أو تخيل أمور في غير شكلها الأصلي لقوله تعالى: (يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى) [طه: 66] وقد اتفق العلماء على تحريم تعلم السحر، وتعليمه، والتعامل فيه لما يلحقه بالبشر من ضرر.


 3- قتل النفس :

 التي حرم الله إلا بالحق حرم الله عز وجل قتل النفس الآمنة، والبرئية، واعتبرها من أشنع الجرائم، وأكبرها أي من نفس جنس المعاصي مثل الزنا، والسرقة، وغيرها، وقد أعد الله عقاباً للقاتلين على جريمتهم جهنم خلدين فيها، فقال تعالى: (وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا) [النساء: 93]. ، ويقع على القاتل القصاص إلا في حالة قبول أهل القتيل الدية، أو أن يعفو عن القاتل، وفي حال القتل غير العمد فتجب عليه الكفارة أي تحرير رقبة، ومن لم يجد فصيام شهرين متتالين.


 4- أكل الربا :

 قال الله عز وجل (وَأَحَلَّ اللّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا)[]، وذلك لما له من أضرار اجتماعية، ومالية، وخلقية على الأفراد، والمجتمع، حيث يعمل على نشر الكراهية بين الناس، ويقضي على روح التعاون بين الأفراد، وقد كان الربا منتشراً بكثرة في أيام الجاهلية، حيث كانوا يستغلون حاجات الناس من أجل امتلاك المال، وهناك أنوع من الربا وهي ربا الفضل، وربا النسئية، وربا اليد عن الشافعية.


 5- أكل مال اليتيم :

 هو الاستيلاء على حق الصغيرالذي مات والديه دون البلوغ، بينما الواجب حفظ ماله، وتنميته، وزيادته، ولا ينبغي التعدّي على ماله فقال تعالى: (وَلَا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إلا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ) [الأنعام:152].


 6-ا لتولي يوم الزحف :

 هو الانهزام، والتخلي عن المسلمين في أثناء الحرب، وقد توعد الله عز وجل بالعقاب الشديد باعتبارها أحد السبع الموبقات، وذلك لما لها من نتائج انهزامية بين الجيوش الإسلامية وعلى الجنود التجهز للقتال باحضار السلاح وارتداء الدروع والاستعداد للقتال.


ولعلنا جميعا فى حالة جهاد ونقف على الثغور كل فى مكانه باتقان العمل لكفاية حاجات مجتمعاتنا فى كل المجالات والا فمن يتصدى للاوبئة غير الكوادر الطبية ومن يتصدى لحاجات الوطن الا كل الناس العامل فى مصنعه والفلاح فى ارضه وغير ذلك . 


7- قذف المحصنات الغافلات المؤمنات :

 يقصد بقذف المحصنات إطلاق سمعة سيّئة مثل الزنا، وكأن يقال فلانه زانية وهو كاذب، وبهذا فجزاؤه ثمانين جلدة لقوله تعالى: (وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاء فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً) [النور: 4] وذلك حفظاً لسمعة النساء.


لقد مات زميلنا ودفن وحيدا ولا سبيل للعودة لا شىء يؤنسه الا عمله الصالح لقد اصبح رهينة لما كسبت يداه وارجو ان يكون قد اعد لهذا الموقف الرهيب عدته ارجو ان تثقل الباقيات الصالحات ميزانه والا يكون قد تورط ولم يتب يوما ما فى السبع الموبقات والعياذ بالله.


اللهم عامل موتانا وجميع موتى المسلمين بما انت اهله لا بما هم اهل له. لقد انقطع عملهم واغلقت كل الابواب امامهم الا بابك انت وحدك يا رحمن يا رحيم.


المراجع:

السبع الموبقات - ويكيبيديا

ما هن السبع الموبقات - موضوع


0
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}