• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
النساء على مواقع التواصل :المثالية vs الحقيقة
النساء على مواقع التواصل :المثالية vs الحقيقة
عن العنف الفكري والبصري الذي يُمارس على المرأة على مواقع التواصل الاجتماعي

تُمارس مواقع التواصل الاجتماعي اليوم، أقسى أنواع التعنيف على المرأة، ألا وهو العنف الفكري والبصري. آلاف الصور تتدفق علينا كل يوم، لنساء “مثاليات”، الوجه المثالي، الأسرة المثالية، العمل المثالي، والحياة الاجتماعية الصاخبة.


إن المحتوى الذي تقدمه ما يعرف بInfluencers، ليس بالضرورة أن يكون محتوى هادفاً، إن الادعاء بهذا الأمر يكفي، فتأتي صفحات المرأة والموضة، لكي تستكمل دورها بالترويج لهن ; وتقديمهن على أنهن نموذج مثالي للمرأة الطموحة ينبغي الاحتذاء به. ولا ننسى شركات الاعلان ومستحضرات التجميل التي تتهافت عليهن فتكتمل هنا المؤهلات المثالية للمرأة بمقاييس مواقع التواصل. “نساء رياديات مثاليات” .


المرأة اليوم،قبل كل شيء، ضحية لصورة خيالية ترسمها مواقع التواصل عن أخريات. تضطر هي الأخرى أن تجلد نفسها بسؤالها عما إذا كانت جميلة كفاية، أو عما ينقصها لكي تكون مثلهن، أو تحظى بزوج جذاب ومحب مثلهن أيضاً . المرأة اليوم ضحية أسئلة تهكمية لصفحات تدعي تمكين المرأة، لكن لا تفعل بالحقيقة شيء سوى تضليلهن وتحطيمهن.


توصلت دراسة أن اللواتي يمضين أكثر من ساعة على الفيسبوك والانستغرام والpinterest، يشعرن برضىً أقل تجاه أجسامهن مقارنة لمن يمضين وقتًا أقل على هذه المواقع. كما أن نساء العالم يتوزعن بين سناب شات وانستغرام بنسب (61٪) و(50.9٪) تباعًا. فلنا أن نتخيل إنطلاقاً من هذه النسب ما يدخل عقول الفتيات أيضاً من مفاهيم، تدعو لأن تكون مثالياً لا حقيقياً، وتكرس المظهر الخارجي بديلاً عن الفكر التوعوي. فلا نستغرب أن نرى منشوراً – يصنف الحصول على خصرٍ رفيع، كأهم أهداف سنة 2020 يحظى على ما يقارب 18 ألف إعجاب.



هل ندرك الكمال يوماً؟ الجواب هو لا.


إن السعي وراء الجمال أمرٌ فطري، لأن الإنسان بطبيعته ينجذب نحو كل جميل. لكن سعينا نحن أولاد آدم وحواء نحو الكمال المطلق ،لهو ضرب من ضروب الخيال، واستنزاف للذات. بالطبع، ليس المطلوب إهمال المظهر الخارجي لكن المطلوب أن لا ندع هذا الأمر يشكل هاجساً لدينا، ألاّ نكره صورتنا دون فلتر، ألاّ نسمح لشركات الاعلان ومستحضرات التجميل وعيادات السليكون أن تتعامل معنا كأننا سلعٌ مربحة. المطلوب هو أن نتقبل ذواتنا، أن نقتنع أن الجمال لا يقتصر فقط على المظهر الخارجي، أن نقول لا لكل ما يدفعنا للانتقاص منها .


أن نحب أنفسنا اليوم، في هذا الوقت، في هذا العصر بالذات، قبل أي يوم آخر.


9
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}