• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
المتحابون في جلالي (د.عثمان جيلان معجمي)
المتحابون في جلالي (د.عثمان جيلان معجمي)
تنتابنى حالة من القلق عليه فهو طبيب من اليمن الحبيبة ومن المعروف الظروف الصعبة التى تمر بتلك البلاد .

وسر القلق هو انه امتنع عن الكتابة والنشر لاكثر من ثلاث شهور مع انه متميز فى كل الموضوعات التى تناولها وكيف لا وهو باحث في الاعجاز العلمي وعلوم القران الكريم ارجو الله ان يكون المانع خيرا .


عرفته من كتاباته المميزة التى تنم عن علم واسع وذكاء كبير اعجبنى بحثة بعنوان أول دليل مادي على البعث ويوم القيامة عجائب وأسرار عجب الذنب بحث للدكتور عثمان جيلان معجمي . ومن شدة اعجابى بهذا البحث العلمى الطويل والمدعم بالصور والمراجع العلمية قررت اختصاره فى مقال يسهل فهمه لكافة الناس الغير متخصصين بعنوان : عجب الذنب والدليل المادي على البعث (إعجاز علمى) . ونشرته على هذا الموقع.


عندما نشرته لم اكن ادرى ان هذا الفعل سيلفت انتباهه لهذا الموقع الذى بدأ بالفعل النشر فيه وقمت بالتعليق على احدى مقالاته قبل 10 اشهر بعنوان : خاطرة للدكتور عثمان جيلان معجمي حول ابسط عمل لدخول الجنة. فكتبت : بارك الله فيك وحفظك وجعل كل كتاباتك التى اتابعها فى موازين حسناتك ونفع بها الناس فكان رده : جزاك الله خير دكتور فتحي واشكرك على نشرك احدى مقالاتنا على هذا الموقع والذي كان سببا في دخولنا اليه وبدأ نشر مقالات اخرى والتي هي في ميزان حسناتك واتمنى ان يستمر التعاون بيننا فنحن اخوة في الله نسأل الله ان يجمعنا في ظله يوم لا ظل الا ظله. وكان ردى عليه : شكرا على هذا الرد الجميل واتمنى لو قمت بنفسك بكتابة ملخص يفهمه غير المتخصصين عن موضوع عجب الذنب كدليل مادي على البعث ويوم القيامة والذى قمت بنقل اجزاء منه وهو موضوع رائع وشيق جدا . جازاك الله خيرا وثقل بكتاباتك موازين حسناتك وجعلنا من المتحابين فى الله.


ومن هنا بدأت علاقة محبة فى الله لا لمصالح مادية او دنيوية فنحن لم نلتقى على ارض الواقع ابدا وشكرا لوسائل التواصل الحديثة واخذت اتابع كل ما يكتب الا انه انقطع عن النشر لاكثر من ثلاث شهور فتملكنى القلق عليه خصوصا مع ظروف اليمن الحبيب التى نعرفها جميعا. 


كتبت مقال بعنوان : لماذا منصة هواء. كنت اكتب وانا اتمنى ان يمر عليه ليشجعه على المزيد من العطاء والمشاركة فى النشر على هذا الموقع وكتبت له على حسابه للاطمئنان . اسأل الله ان يكون بخير وان يقرأ هذه السطور حتى يطمئن كل محبيه.

 

وفيا يلى ملخص لمقالى بعنوان : عجب الذنب والدليل المادي على البعث (إعجاز علمى) وهو فى الحقيقة يحتوى على ملخص البحث الرائع للدكتور عثمان جيلان معجمي .


ان خوفنا من المجهول هو ما يؤرقنا حتى لو كان هذا المجهول أفضل من واقعنا. نحن لا نخشى الموت فهو أمر واقع وكل نفس ذائقة الموت لا محالة ولكننا نخشى ما بعد الموت. نحن على يقين من ان هناك بعث من جديد وحياة أخرى وان الموت ليس نهاية بل هو بداية لمرحلة أخرى وليس هذا بجديد فقبل ان نكون أجنة فى ارحام امهاتنا كنا فى عالم الغيب وها نحن أحياء على ظهر الأرض ثم سننتقل إلي عالم الغيب مرة أخري. 


ومن المؤكد ان لكل مرحلة او عالم سننه وقوانينه الخاصة به والإنتقال من عالم إلي عالم يصحبه تحول في السنن التي تحكمنا أثناء ذلك. ألم تكن السنن التي تحكمنا ونحن أجنة في بطون أمهاتنا تختلف عن السنن التي نعيش بها خارج الرحم بل إن السنن التي تحكم سكان الأرض على سطحها تختلف عن السنن التي تحكم رواد الفضاء خارج الأرض بل ان القوانين والسنن فى حال النوم تختلف عن حال اليقظة فكيف بالسنن التي تنتظرنا بعد موتنا وخروجنا من الحياة الدنيا.

 

لا يستطيع أحد أن يخبرنا خبراً يقينا قاطعاً عن مستقبلنا الذي نسير إليه إلا الذي سينقلنا إليه  وهو الله سبحانه وتعالي عن طريق الرسل والأنبياء وآخرهم محمد صلي الله عليه وسلم الذي أرسله الله تعالي لإخبارنا عن مستقبلنا وطبيعة الحياة والسنن التي ستواجهنا في تلك المرحلة من الحياة (البعث) بعد الموت وهذه حقيقة مطلقة وردت فى العديد من الآيات القرآنية  ولعل رسول الله  صلى الله عليه وسلم قد اوضح لنا الكثير عن كيفية البعث بعد الموت. وفي عصرنا الحديث اى بعد أكثر من 14 قرنا جاءت الإكتشافات العلمية لتكشف لنا عن كيفية البعث والنشور بعد الموت وتظهر صدق ما وعدنا الله ورسوله عليه الصلاة والسلام. 


ولعلى اضرب مثالا لتوضيح هذا الأمر فعندما نريد بناء منزلا لابد ان يكون هناك رسما هندسيا بكامل التفاصيل ثم نقوم بعد ذلك بالتنفيذ ولو افترضنا ان المنزل الذى تم بنائه قد تهدم تماما سنستطيع بنائه مجددا طالما الرسم الهندسى موجودا بحوزتنا ولم يبلى.


هذا ما يحدث فى اجسادنا فهناك الشفرة المتمثلة فى (الشريط الأولي والعقدة الأولية). والتى من خلالها تتم عملية بناء اجسامنا (الشريط للجسم والعقدة للرأس والجهاز العصبى) وبعد تمام البناء يتم سحب (الشريط الاولى والعقدة الاولية) الى منطقة الفقرات العصعصية (عجب الذنب) حيث يتم تخزينها فى هذا  المكان الآمن الذى لا يبلى ابدا ويبقى محفوظا كبذرة النبات ومنها يعاد بنائنا تارة أخرى كما ينبت النبات من البذرة..


ولعل الموت لا يحتاج لبرهان لأنه حقيقة حتمية نراها بأعيننا فى كل لحظة اما البعث بعد الموت فهو حقيقة ولكن غيبية ومن هنا تبدو اهمية البراهين العلمية والمادية الدالة عليها لأن هناك من غير المؤمنين من لا يؤمن  بهذه القضية التى اعتبرها اخطر واكبر قضية عرفتها الإنسانية. 


ملخص البحث :

 ذكر الله تعالى في كتابه العزيز كيفية بعثه لخلقه يوم القيامة , وأكد على أن إعادته  لخلقه   وبعثه لهم ستكون من العظام , وجاءت السنة النبوية مفسرة للقران الكريم , فذكر لنا الرسول محمد صلى الله عليه وسلم أن الإنسان سوف يبعث من العظام بعد موته , بل من عظمة معينة سماها بعينها , وهي آخر عظمة أسفل العمود الفقري , سماها رسول الله صلى الله عليه وسلم عجب الذنب , وخصت هذه المنطقة بهذا المصطلح العلمي , وهي لعمري العجب العجاب لما فيها من العجائب والإسرار , بل أن الرسول صلى الله عليه وسلم يخبرنا أن أول خلقنا في بطون أمهاتنا كان من هذه العظمة , فهي التي تتكون أولا , ومنها يخلق الإنسان , ومنها يعاد تركيبه يوم القيامة , وهي لا تبلى , تقاوم عوامل البلى لتبقى بذرة للإنسان إلى يوم البعث حيث ينبت منها الإنسان يوم القيامة مرة أخرى . كما هو واضح من النص المعجز (الأحاديث الشريفة) التالية: 


1. قال رسول الله صلي الله عليه وسلم " ثم ينزل من السماء ماء فينبتون كما تنبت البقل وليس في الإنسان شيء إلا بلى إلا عظم واحد وهو عجب الذنب " أخرجه البخاري ومسلم ومالك في الموطأ وأبو داود والنسائي ". 


2.   وعن أبي هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال " كل ابن آدم يأكله التراب إلا عجب الذنب منه خلق وفيه يركب "  أخرجه البخاري والنسائي وأبو داود وابن ماجه وأحمد في المسند ومالك في الموطأ .


3. عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلي الله عليه وسلم " وإن في الإنسان عظماً لا تأكله الأرض أبداً فيه يركب يوم القيامة قالوا أي عظم يا رسول الله ؟ قال عجب الذنب . رواه البخاري والنسائي وأبو داود وابن ماجة واحمد في المسند وأخرجه مالك. 


والأحاديث الصحيحة السابقة تتحدث حول أربعة محاور تتعلق بعجب الذنب وهي : 1-   أن الإنسان يخلق من عجب الذنب. 2-   عجب الذنب لا يبلى. 3-   منه يعاد تركيب الخلق يوم القيامة. 4-    إعادة خلق وتركيب الإنسان يوم القيامة من عجب الذنب تشبه إعادة تركيب وخلق النباتات من البذور في الأرض .


وضرب الله لنا أمثلة من الحياة لتكون أدلة مادية على إمكانية إعادة البعث , ذلك المثل هو  إحياء الأرض بعد موتها , بعد نزول الأمطار عليها , وذلك بنمو النباتات من البذور اليابسة الموجودة في الأرض , وكذلك يكون البعث والنشور يوم القيامة , حيث ينزل الله مطرا  فتنبت الأجساد من أعجاب الذنب آخر عظمة أسفل العمود الفقري تبقى في الأرض إلى قيام الساعة تقاوم عوامل التآكل  والبلى .


وفي عصرنا الحديث جاءت الإكتشافات لتظهر لنا صدق ما وعدنا الله ورسوله , وصدق الله ورسوله , وثبت أن هناك جزء يظهره الله في مؤخرة الأجنة , يتم تخليق جميع أعضاء وأجهزة الجنين منه , ويستقر بعد ذلك  في آخر فقرة أسفل العمود الفقري , ممثلا لعجب الذنب , البذرة التي يعاد تخليق الإنسان منها يوم القيامة , محتويا على خلايا ذات مقدرة شاملة لها القدرة على تكوين  إنسان كامل , إذا قدر لها النمو مرة أخرى .  


ذلك الجزء  يسمى الشريط الأولي ونهايته مدببة تسمى العقدة الأولية (عند الطيور تعرف ب "عقدة هنسن"، أول من اكتشفها فيكتور هنسن . وعند البرمائيات، تعرف ب "منظم سبيمان"، وتسمى أيضا هانز سبيمان الحائز على جائزة نوبل 1935) , يظهر على الطبقة الظهرية للقرص الجنيني , ويمتد هذا الشريط أماميا لتتخلق منه جميع أعضاء الجنين , وبعد ذلك يصغر حجم هذا الشريط الأولي وعقدته ويتحرك إلى مؤخرة الجنين , بينما ينمو الجنين أماميا , ليستقر هذا الشريط في آخر فقرة أسفل العمود الفقري , ممثلا لعجب الذنب , وخلاياه  تسمى  الخلايا ذات القدرة الكلية  (totipotent cells )  أي القادرة على تكوين جنينا كاملا إذا نمت مرة أخرى.


والدليل على ذلك انه إذا حدث في هذه المنطقة نمو جديد , كنمو ورم مثلا (تيراتوما),  فإنها تؤدي إلى نمو ورم يشبه الجنين , ولكنه مشوها , فتبرز قدم أو يد من الورم , ويوجد بداخل الورم أعضاء وأنسجة أخرى , مثل الشعر والأسنان وغيرها , بسبب أن هذه المنطقة تحتوي على الشريط  الأولي والعقدة الأولية التي تم تخليق أعضاء الجنين منها , وهي الآن تؤدي دور البذرة لتقوم بتركيب المخلوق منها مرة أخرى , ولكن البيئة  ليست البيئة , والزمن غير الزمن , ولكن الله سيهيئ  البيئة يوم القيامة لتركيب مخلوق كامل دون تشوهات.


وقد اكتشف علماء الأجنة أيضا , أن زراعة هذا الشريط وعقدته في الأجنة , يؤدي إلى نمو محور جنيني ثانوي في جسم الجنين المضيف , وقد تم سحق وغلي هذا الشريط قبل زراعته فلوحظ انه لا يزال يؤدي وظيفته في إنشاء جنين ثانوي في جسم الجنين المضيف.


وأخيرا وليس بأخير إن شاء الله , اكتشف علماء الأجنة , أن بداخل خلايا هذا الشريط الأولي وعقدته  جينات تسمي جينات الصندوق (Homeobox genes) هي المسئولة عن تخليق أعضاء الجنين , وعند استخلاصها وحقنها وزراعتها في جنين آخر مضيف , تؤدى إلى نمو محور جنيني ثانوي , تماما مثل ما يفعله الشريط الأولى عند زراعته , وأصبح منظم التخليق الأولي ( عجب الذنب ) عبارة عن جينات داخل الخلايا , قد تقاوم عوامل البلى أكثر من الخلية نفسها .


وقد وجد علماء الجينات أن جينات الصندوق موجودة في بذور النباتات , ولكنها جينات صندوق نباتية , وتقوم بوظيفة تخليق النباتات من البذور بنفس الكيفية والطريقة التي تتم في تخليق  الإنسان بواسطة جينات الصندوق البشرية , ولذلك ينبت الناس من أعجاب الذنب يوم القيامة كما ينبت النبات من البذور وتلك آية الله في خلقه . 


اخيرا: جعلنا الله من المتحابين فيه والذى يصدق فيهم قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : قال الله عز وجل: المتحابون في جلالي لهم منابر من نور يغبطهم النبيون والشهداء. (صحيح الجامع للألبانى).


10
0
2

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}