• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
المشكلة...
المشكلة...
Google+
عدد الزيارات
361
… كثيراً نَموتُ بِغَيْرِ نُعاةٍ،
بِغَيْرِ دُموعٍ ولا أسْئِلَةْ !
كثيراً نَموتُ وما مِنْ حَزينٍ
عَلَيْنا يَصيحُ صِياحَ الوَلَهْ !
… كَثيراً نَموتُ وَنَحْيا قَليلاً،
وَتِلْكَ البدايَةُ لِلْمُعْضِلَةْ !!

… كَثيراً نَموتُ، فأسبابُ مَوْتٍ

تَفوقُ دَواعي الحياةِ صِلَةْ !

فَمَوْتٌ لَصيقٌ بِنا واقِفٌ،

وَمَوْتٌ تَمايَلَ كالسُّنْبُلَةْ !

وَمَوْتٌ عَرَفْنا بِداياتِهِ،

وَمَوْتٌ جَهِلْنا إذنْ أوَّلَهْ !!




… كثيراً نموتُ وليسَ عجيباً،

زمانُ الرحيلِ وما أطْوَلَهْ !

وَمَوْتٌ تَوَعَّدَ فينا صَريحاً،

وراحَ يُعِدُّ لَنا أنْصُلَهْ !

يُحِبُّ الهدوءَ لأنَّ الكلامَ

يَقُضُّ مَضاجِعَهُ المُسْدَلَةْ !!



… وَمَوْتٌ –إذا ما حَلُمْنا بِنورٍ

يُزَرْكِشُ أيَّامَنا المُقْبِلَةْ،

بِطَيْرٍ يُحَمَّلُ مِنّا الأغاني،

وَيَلْمَسُ أهدابَنا المُرْسَلَةْ –

تَعَمْلَقَ حتّى تَغيبَ الشموسُ

وَيُنْتَفَ ريشٌ…. فما أعْدَلَهْ !!



… كثيراً نموتُ، سَواءٌ لدينا

نِهاياتُ أحلامِنا العاجِلَةْ !

سواءٌ لدينا سُيوفُ القريبِ،

وَمَوْتٌ لِرَفْضٍ على مِقْصَلَةْ !

فَقَتْلُ الحبيبِ كَقَتْلِ العَدُوِّ،

كَقَتْلِ الطُّغاةِ نُهَيَّؤُ لَهْ !!



… كثيراً نموتُ وما مِنْ نُعاةٍ،

وما مِنْ دُموعٍ ولا أسْئِلَةْ !

لَعَلَّ الدُّموعَ طَواها الذُّهولُ،

أَوِ الصَّمْتُ لَفَّ مدى المَسْألَةْ !

أوَ انَّ السُّؤالَ تآمَرَ طَوْعاً

لَيُكْمِلَ سَيْرَكِ يا مَهْزَلَةْ !

… بِكُلِّ الرَّصاصِ نَموتُ أخيراً،

وتِلْكَ دوائِرُنا المُقْفَلَةْ !!



… كثيراً نَموتُ وما مِنْ نُعاةٍ،

وما مِنْ دُموعٍ ولا أسْئِلَةْ !!

كثيراً نَموتُ بِغَيْرِ ضَجيجٍ،

كثيراً نَموتُ فما المُشْكِلَةْ ؟!!


8
0
2

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}