• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
لم أكبر يوما بنظر أبي
لم أكبر يوما بنظر أبي
من يعتقد بإن السعادة

 تكمن في رغباته لا غير 

فهو لم يعى معنى السعاده 

ولم يذقه

ولم يفهم سر الحياه 

ولم يصل مفتاح تلك السعاده 

امي ابي 

فلّ تغفرون زلات عقولنا الصغيره 

فلّ تبقى امومتكم لنا مهما بلغت اخطأنا

فلّ تبقى ايديكم الحانيه تعانقنا 

وادعيتكم تشمل حياتنا 

نكون صغار 

نعانق أحلامكم نقبل اعينكم 

ونركض لي أحضانكم ونتقبل

 اختياراتكم بكل ثقه

دون أدنى خوف او رغبه بإن نتغير 

ولكن 

نكبر وتكبر 

الا أنا 

بدواخلنا 

نبتعدعن تلك الايدي 

نقلل من مبدأ الثقه في ختياراتكم 

نعتقد بإننابلغنا من العمر 

مالا يجعلنا نلتفت للوراء 

نسير ونخطط ونبدأ ونحلم 

ونتمني ونعانق ونحلق في سما الدنيا

معتقدين 

بإن الحياه خلقت لنا 

فلّ تغفرون لنا جهلنا وقصر نظرنا 

فنحن لم 

نصل لمفهوم السعاد لم نعي 

بإن الحياه والممات 

هو أنتم 

في الأمس أدركت ان مهما بلغت 

من العمر فإني في عين أبي صغيرته 

تلك الطفلة بصوته ونظرته و 

جدائل شعره الأسود 

مهما تغيرت ملامحي 

أو زاد طولي أو قصصت شعري 

وامتلاء جسدي أو ضعت الحُمره 

أو المناكير مازلت في عينيه طفلته 

طفله اختار اسمه و  ملابسه 

و سرحه شعره وغسل جسده 

و عانقه وضمه لتنام بجواره 

لم أكبر يوما في نظر ابي

وأتمنى ألا أكبر أبدا 


1
0
1

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}