• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
الحياة الملكية ... القناعة والتغافل ... كتبها / محمد حافظ
الحياة الملكية ... القناعة والتغافل ... كتبها / محمد حافظ
دورك لتعيش الحياة بملكية

كتبها / محمد حافظ

لتعلم أن المرحلة الملَكيه لن تعيشها الا بأن تعيش  القناعة والتغافل معاً أولاً،


المرحلة الملَكيه هي الفترة التي تعيشها وأنت خالي الذهن متغافلاً عن كل مسببات القلق والتوتر، فقط تستمتع بحياتك دون عناء الفكر فيما هو قادم غدا، ولديك القناعة والقبول بما كتبه الله لك،


والسؤال لك متي ستعيش تلك المرحلة الملَكيه من حياتك؟


الإجابات تختلف بإختلاف الأشخاص وظروف وشخصية كل شخصٍ وإختلاف الإستعداد المسبق للدخول لتلك المرحلة من عدمه، 

فليس شرطاً أن تعيشها، فقد يمر العمر للكثيرون دون عيشها، وليس شرطاً أن يعيشها من حقق أحلامه وأهدافه، وقد يعيشها من لم يحقق أحلامه وطموحاته بالحياة،


وهنا ستكمن الإجابات للسؤال عن متي ستعيش تلك المرحلة الملَكيه من حياتك؟

 

من خسروا المرحلة الملَكيه بحياتهم ، 


هم من إعتقدوا أن الحياة الملَكيه في الثراء المالي ، وانشغلوا دائماً في جمع الأموال ولايدركون أن إنشغالهم في جمع الأموال أفقدهم راحة البال والإستقرار النفسي وهي أمور أن فُقدت فُقدت معها المرحلة الملَكيه،

 

وهناك من كسبوا المرحلة الملَكيه في حياتهم بعد إنتهاء فترة سعيهم بالحياة،


هؤلاء تداركوا أهمية ان يعيشوا تلك الفترة واكتفوا بما تم تحقيقه من أهداف ضمنت لهم تأمين حياتهم ومستقبل أسرهم، وتوقفوا عن طلب المزيد والمزيد،


هؤلاء تمتعوا بالقناعة ولولا قناعتهم وإيمانهم بضرورة الإكتفاء وعيش الفترة الملَكيه للتفرغ لأنفسهم وأسرهم والتقرب أكثر في عبادة الله عز وجل لخسروا مَلَكية حياتهٌم إن إستمروا في الكسب الزائد،

 

أما هؤلاء من لم تتحقق أحلامهم وأهدافهم ومستمرون بكدهم في مرحلةالسعي للحياة، 


ورؤيتهم أن مايأتي لهم لايحقق لهم الا قوت يومهم وقناعتهم أن مرحلةسعيهم في الحياة مستمرة بإنتهاء حياتهم، 


هؤلاء منهم من يظن انه لن يعيش المرحلة الملَكيه بحياته أبداً، وأيضاً منهم من تعايش،


ونصحي لهم وللجميع بأن يعيشوا الفترة الملَكيه لحياتهم في كل مراحل حياتهم ، مرحلة الإستعداد والتكوين والتي تسبق يوم الإستقلال الذاتي ومرحلة السعي بالحياة،


فلا تجعلها مرحلة من حياتك بل عش الحياة الملكية بكامل حياتك،


وعلينا أن نقسم سعينا بالحياة بين سعي للعبادة وسعي لطلب الرزق ، وأن لاتخلوا حياتنا بعيش الملَكيه، 


والملَكيه في أن لا نعطي أهمية للأحداث واضطراباتها وأن نتغافل عن مايفقدنا العيش بسلام ويفقدنا الإستمتاع بطيب الحياة،


فهناك من كسب المال وأفقده طلب المزيد  راحة البال،


فعش حياتك بملكية مع من تحب ، شاركهم الحب والتفاؤل والسلام النفسي ،أرضي بما كتبه الله لك  وعش الحياة بالسعي مع الرضا والقبول بما كتبه الله لك ، وتذكر حديث رسول الله صل الله عليه وسلم


قال رسول الله صل الله عليه وسلم : ( من أصبح منكم آمناً في سربه ،معافىً في جسده ، عنده قوت يومه ، فكأنما حيزت له الدنيا بأسرها )


إيمانك بهذا الحديث هو القناعة ، إن عشت القناعة في كل أمور حياتك ستعيش المرحلة الملَكيه في كافة مراحل حياتك ، فلا تؤجل عيشها بخريف العمر ، فقد لايسعفك العمر لعيشها...... غير حياتك للأفضل .... إنهض الآن وابدء مرحلة جديدة من حياتك ،مرحلة التعايش بين السعي وعيش الحياة بملَكية.

 

                                كتبها

                          محمد حافظ

Facebook: Eng-Mohamed Hafiz Osmaan  

   

 

 

 


16
0
11

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}